انقضى أجله الوظيفي.. فودّع تلامذته بالوصايا والدموع

بعد انقضاء أجل الوظيفة، حانت ساعة الرحيل وتوديع الصغار بالوصايا والدموع، في مشهد مؤثر حظي بمتابعة واهتمام الكثيرين على مواقع التواصل الاجتماعي.

هذه قصة معلم مغربي، ظهر في فيديو يودع تلامذته الصغار بعد أن قضى 37 عاما في مهنة التدريس.

وما إن خاطبهم قائلا "فراقكم صعب يا أولادي. أعانكم الله" حتى انهمرت عيناه بالدموع، فبادله الصغار مشاعر الحب والأسى، فبكوا لرحيله عنهم.

وفي لقطة بدت حزينة وعاطفية وأبوية، تجمهر الصغار حول المعلم المغادر فاحتضنهم وقبلهم جميعا.

ولاحقا، عاد التلاميذ لمقاعدهم وطلب منهم المعلم الصفح قائلا "سامحوني أنا بمثابة الأب وإن أنًبتكم يوما فهذا لمصلحتكم. ستصبحون أطباء ومهندسين وتساعدوننا في المستقبل".

هذه القصة الجميلة والحزينة في الوقت ذاته حدثت في مدرسة حسان بن ثابت في مدينة تيفلّت بإقليم الخميسات وسط المملكة المغربية.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي