الحشرات تشوّه تاج محل وناشطو بيئة يناشدون

نبّه نشطاء بيئيون في الهند إلى التلوث الذي لحق بضريح تاج محل التاريخي في مدينة أغرا القريبة من العاصمة نيودلهي، وطالب الناشطون الحكومة بوقف أعمال الصيانة الحالية لأنها غير مجدية في تنظيف رخام المبنى الذي غَيَّر التلوث لونه الناصع البياض.

وطالب النشطاء الحكومة الهندية بسرعة التحرك لوقف التدهور المريع في بيئة المكان، وذلك بعد أسابيع قليلة من قرار أصدرته المحكمة العليا أمرت فيه الحكومة بالعمل على صيانة تاج محل.

ويعتبر الضريح الأشهر في العالم جزءا من مشكلة أكبر، إذ تحتل مدينة أغرا المرتبة الثامنة عالميا من حيث معدلات التلوث، بمعنى أنه تأثر بالتلوث المحيط به.

وتعد أغرا جزءا من الحزام الصناعي الكبير في الهند، وهي مدينة تعج بالمصانع التي تنفث سمومها في الجو وترسل مياهها العادمة إلى نهر يامونا القريب.

ويقول خبراء البيئة إن تلوث نهر يامونا زاد من توالد أنواع معينة من الحشرات، وهي المسؤولة عن تغيير لون رخام تاج محل من الأبيض إلى الأصفر الباهت.

ويعود تاريخ بناء تاج محل إلى القرن السابع عشر، وقد بناه الإمبراطور شاه جيهان ليكون ضريحا لزوجته ممتاز محل، وقد بني وفق تصاميم جمعت بين المؤثرات الفارسية والإسلامية والمغولية.

وظل تاج محل الوجهة المفضلة لملايين السياح الأجانب، لكن ارتفاع معدلات التلوث في مدينة أغرا دفعت أعدادا مقدرة من السياح إلى تغيير وجهاتهم.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

وصف رابيندراناث طاغور، المؤلف الهندي الحائز على جائزة نوبل، ضريح تاج محل بأنه “دمعة على خد الزمن”، وأنه ربما كان أعظم كنز ثقافي في الهند وأبرز معالمها السياحية.

عندما ماتت نجمة السينما الهندية سريديفي كابور (54 عاما) غرقاً في حوض الاستحمام بأحد فنادق دبي؛ فإن التغطية الإعلامية لوفاتها المأساوية أبرزت جميع ما هو خاطئ في الإعلام الهندي.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة