مسن تونسي يعيش 30 عاما في مغارة

في واقعة صادمة ومؤلمة في الوقت نفسه، عُثر على رجل مسن عاش أكثر من ثلاثين عاما في مغارة بجبل قرب مدينة تستور في محافظة باجة شمال غربي تونس.

الرجل (62 عاما) يدعى البُرْني بن الطيب العباسي، وهو في حالة عقلية جيدة وفق المعاينات الأولية، وكان طيلة الفترة التي قضاها وحيدا في المغارة الموحشة يبيع على قارعة الطريق أعشابا يجمعها من الجبل، خاصة منها نبات الزعتر والإكليل، وقد روى للسلطات المحلية أنه لم يكن له أهل يرعونه، وفق ما أوردته وسائل إعلام محلية.

وشرح الرجل لشخص دخل المغارة الضيقة والتقط له صورا بالفيديو؛ ظروف عيشه القاسية، وتحدث عن معاناته في الدخول والخروج من المغارة التي تشبه القبر، فضلا عن وجود الأفاعي فيها.

السلطات المحلية قررت نقل البُرني إلى دار للعجزة مع تقديم الرعاية اللازمة له، وقد تم إيواؤه أمس الاثنين مؤقتا في السكن الخاص برئيس السلطة المحلية في مدينة تستور.  

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

على امتداد ثلاثة أيام، تعيش مدينة "نابل" التونسية على وقع الدورة الثانية لمهرجان "الهريسة والفلفل"، الذي كان شعاره هذا العام "نابل عاصمة للهريسة"، بمشاركة عدد من دول العالم.

نجح متسلق تونسي في اعتلاء قمة جبل إيفرست البالغ ارتفاعه نحو تسعة آلاف متر، للمرة الأولى، بحسب ما نقلت وسائل إعلام تونسية اليوم السبت.

جفت مياه أحواض "معبد المياه" المعروفة باسم الأحواض الرومانية في محافظة قفصة جنوبي تونس, وتأثر الجميع ماديا بأزمة جفاف الوادي وخاصة الفلاحين الذين أصبحوا تحت رحمة الجمعيات المائية.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة