المسافرون جوا لا يعرفون حقوقهم في حال تأخر رحلتهم

العديد من المسافرين يخسرون تعويضات مستحقة بسبب عدم تقديم طلبات للحصول عليها (الأوروبية)
العديد من المسافرين يخسرون تعويضات مستحقة بسبب عدم تقديم طلبات للحصول عليها (الأوروبية)
أظهرت دراسة أن 85% من المسافرين جوا لا يعرفون حقوقهم في حالة تأخر رحلتهم أو إلغائها، وأن شركات الطيران تتعمد التستر على تلك الحقوق.

وذكرت الدراسة -التي أعدتها شركة الخدمات الإلكترونية إيرهلب (AirHelp) وشملت 7000 مسافر- أن 42% من هؤلاء لا يعرفون شيئا عن حقوقهم في مثل هذه الحالات، بينما قال 36% إنهم لا يستحقون تعويضا في حالة تأخر أو إلغاء الرحلة. وقال 24% إنهم لا يعرفون كيف يتصرفون لتقديم شكوى تمكنهم من الحصول على حقوقهم.

والواقع أن ثمة تعليمات أوروبية تقضي بدفع تعويض مالي للمسافر في حالة تأخر الرحلة أو إلغائها يبلغ 600 يورو للشخص الواحد حسب شروط معينة.

وتلك معلومة يبدو أن شركات الطيران حريصة على التستر عليها، فاثنان من كل ثلاثة مسافرين شملهم الاستطلاع قالوا لإيرهلب -في هذا الموضوع- إنهم لم يتلقوا أية معلومات من الشركة التي لم تلتزم بتعهداتها المتعلقة بالمواعيد. 

وعلق الرئيس التنفيذي هنريك زيلمر على هذه النتائج قائلا "من الواضح أن المسافرين مع شركات الطيران ما زالوا يشعرون بالعجز في مواجهة هذه الشركات، كما أن العديد منهم يخسرون تعويضات مستحقة لهم بسبب عدم تقديم طلبات للحصول عليها".

وقد أدى هذا الشعور بالعجز -بالإضافة إلى نقص المعلومات- إلى خسارة 13 مليون مسافر عبر أوروبا لما قيمته خمسة مليارات يورو من التعويضات المستحقة، حسب ما جاء في صحيفة لوفيغارو الفرنسية.

المصدر : لوفيغارو