مدريد تطارد فرانكو في شوارعها

عامل إسباني يزيل اسم أحد جنرالات فرانكو على شارع بمدريد ويعوضه باسم الفيزيائي بلاس كابريرا (رويترز)
عامل إسباني يزيل اسم أحد جنرالات فرانكو على شارع بمدريد ويعوضه باسم الفيزيائي بلاس كابريرا (رويترز)

أزال عمال في مدينة مدريد الجمعة أسماء شوارع مرتبطة بفترة حكم الديكتاتور فرانشيسكو فرانكو رغم معارضة إسبانيين يرون أنه يجب الحفاظ على إرث تلك الحقبة.

وأزال العمال اسم الجنرال روميرو باسارت، الذي قاتل إلى جانب فرانكو أثناء الحرب الأهلية، على شارع بالعاصمة الإسبانية، ووضعوا بدله اسم الفيزيائي الإسباني في القرن العشرين بلاس كابريرا Blas Cabrera.

وأعلن مجلس مدينة مدريد أنه سيعيد تسمية حوالي 49 شارعا في الأيام القادمة. وجاء هذا القرار بعد نقاش قانوني مشحون بشأن كيفية وصول إسبانيا لاتفاق حول التعامل مع ماضيها الديكتاتوري.

ويشير عدد من أسماء الشوارع بمدريد إلى جنرالات شاركوا في الإطاحة بالجمهورية الإسبانية (الثانية) عام 1936 والحرب الأهلية التي اندلعت في البلاد بعد ذلك. وذكر مجلس مدينة مدريد أنه سيختار لتلك الشوارع أسماء تعود لفترة ما قبل فرانكو، وإن تعذر ذلك سيختار أسماء نساء وسياسيين ومؤسسات تعليم تكريما لها.

واستحضرت سلطات مدريد في خطوتها المذكورة قانون الذاكرة التاريخية لعام 2007، الذي قُدم أيام الحكومة الاشتراكية السابقة، التي قررت إزالة التماثيل وتغيير أسماء الأماكن المتصلة بنظام فرانكو.

وقد تمت الموافقة على خطة مجلس مدينة مدريد بتغيير أسماء عشرات الشوارع عام 2015، لكن مؤسسة فرانشيسكو فرانكو طعنت عليها في المحاكم بدعوى الحفاظ على الذاكرة.

المصدر : رويترز