380 مليون دولار مكافأة أسهم لرئيس غوغل

بيتشاي يتحدث في مؤتمر اقتصادي في الصين الشهر الماضي (رويترز)
بيتشاي يتحدث في مؤتمر اقتصادي في الصين الشهر الماضي (رويترز)

من المتوقع أن ينال الرئيس التنفيذي لشركة غوغل الأميركية سوندار بيتشاي غدا الأربعاء على مكافأة بقيمة 380 مليون دولار مقابل حيازته 353 ألفا و939 سهما في شركة ألفابت المالكة لغوغل، وهي الأسهم التي حصل عليها عام 2015 قبل ترقيته إلى منصب كبير نواب الرئيس لقطاع المنتجات.

وتعد المكافأة التي سيحصل عليها بيتشاي (45 عاما) إحدى أكبر المكافآت لمديري الشركات المدرجة في البورصة الأميركية السنين الأخيرة.

وزادت قيمة مكافأة بيتشاي -الذي يقود ألفابت منذ عام 2015- تبعا لارتفاع القيمة السوقية لسهم الشركة الأم لغوغل في مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنسبة 90% مقارنة بتاريخ حصوله على الأسهم، كما أن مؤشر الأسهم نفسه زاد بنسبة 39%.

مكافأتان
وكان بيتشاي -الذي تولى العديد من مسؤوليات الرئيس المؤسس للشركة لاري بيغ- قد حصل على مكافأتين منذ نيله للأسهم المذكورة: 200 مليون دولار عام 2016 و100 مليون عام 2015. ومن المفترض على إدارة ألفابت الكشف عن التعويضات التي حصل عليها بيتشاي منذ عام 2015.

ووفق لبيانات وكالة بلومبيرغ الأميركية فإن متوسط المكافأة -التي نالها الرؤساء التنفيذيون للشركات المدرجة بمؤشر ستاندرد أند بورز 500 الأوسع نطاقا- ناهز عام 2016 قرابة 16.2 مليون دولار، وهي تمثل قيمة الأسهم التي يحوزونها.

وسبق لمسؤولين تنفيذيين في شركات تكنولوجية أن حصلوا على مكافآت كبيرة في الماضي، ففي عام 2012 حصل مؤسس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ على 2.28 مليار دولار مقابل 60 مليون سهما يملكها إبان الطرح الأولي للشركة بالبورصة الأميركية.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

في أغسطس/آب الماضي عينت غوغل الهندي سوندار بيتشاي رئيسا تنفيذيا لها، وفي هذا التقرير نتعرف على أبرز خمسة شخصيات من شبه القارة الهندية تتولى قيادة كبرى شركات التقنية.

1/9/2015

لأول مرة منذ تعيينه رئيسا تنفيذيا لشركة غوغل، يجتمع ساندر بيتشاي ورئيسة مكافحة الاحتكار الأوروبية، ورغم أن الاجتماع سيكون -على الأرجح- تمهيديا فإنه سيضبط نغمة العلاقة المقبلة بين الجانبين.

20/2/2016

أعلن وزراء مالية أوروبا الثلاثاء تأييدهم لتشريع سيقيد مكافآت المصرفيين بما يعادل ضعف أجرهم السنوي، رغم المعارضة البريطانية القوية لهذا التقييد. ومن شأن هذا الإجراء أن يهدد مكانة لندن بوصفها مركزا ماليا عالميا.

5/3/2013
المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة