نصائح لمغادرة العمل بالوقت المحدد

أخذ استراحات مناسبة يزيد الإنتاجية (غيتي-أرشيف)
أخذ استراحات مناسبة يزيد الإنتاجية (غيتي-أرشيف)

كشفت دراسة بريطانية أن أكثر من ثلث الذين يعملون لوقت متأخر بسبب ثقافة "التحضر". فقد وجد بحث أجرته شركة توتالجوبس Totaljobs أن اثنين من كل خمسة أشخاص يتأخرون في العمل بسبب الثقافة التي يشجع عليها رؤساء العمل. ومع ذلك كان هناك واحد من كل ثلاثة من أرباب العمل ينظرون باستخفاف إلى أولئك الذين يغادرون مكاتبهم في الوقت المحدد.

ويشير الباحثون إلى أنه في الوقت الذي قد يبدو فيه يوم العمل الطويل مثمرا، فقد يكون العكس هو الصحيح، وأضافوا أنه من خلال العمل فترة طويلة تقلص الحيز المخصص لأشياء أخرى جيدة بالنسبة لنا مثل التواصل الاجتماعي والأكل وممارسة الرياضة بشكل جيد. وأسوأ من ذلك أن العمل باستمرار فترة أطول مما ينبغي يراكم مشاكل الصحة الجسدية والعقلية الكبيرة.

وبناء على ذلك يرى الخبراء أن هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها تحقيق المزيد في ساعات أقل ومغادرة العمل في الوقت المحدد.

1- بحث عن تركيزك الخاص، بمعنى أن تفكر بشكل صحيح في أهم مهامك لأن أحد أسباب بقاء العديد منا في العمل حتى وقت متأخر هو أننا نقضي اليوم عاجزين عن التفكير بذهن صاف في مكتب مفتوح صاخب. فحاول الحصول على ساعة من التركيز باستخدام سماعات إلغاء الضوضاء والجلوس بغرفة الاجتماعات.

2- أبهر بالأقل، فالبقاء في العمل لوقت متأخر قد لا يأتي بكثير من المديح، ولكن ستكتسب المزيد من الاحترام على المدى الطويل للقيام بعمل ممتاز باستمرار. وهذا لا يمكن أن يحدث إلا إذا قمت بتقليص قائمة الإجراءات الخاصة بك إلى عدد قليل من المشاريع التي تناسب نقاط قوتك وتضيف قيمة أكبر، كما قال صاحب شركة أبل ستيف جوبز "بقول لا فقط يمكنك التركيز على الأشياء المهمة حقا".

3- توقف عندما تجد أنك بدأت تمضي الوقت عبثا، فإذا كنت لا تزال بالمكتب بعد غروب الشمس تنظم أدراجك فاعلم أن يومك قد انتهى. وعندما تراجع مهام غير مهمة وغير ملحة فهذا علامة مؤكدة على أن دماغك قد توقف، وستكون أفضل حالا إذ أخذت استراحة وتبدأ نشيطا في الصباح.

4- ليكن لديك سبب إيجابي للمغادرة، فإذا كان لديك أمسية تتطلع إليها فستجد أنه تحثك على الابتعاد عن المكتب. وابدأ بشيء صغير كأن تختار ليلة واحدة أسبوعيا للمغادرة في الوقت المحدد، وخطط لشيء رائع تلك الليلة للشهر المقبل.

5- خذ استراحات مناسبة، فإذا كنت لا تستطيع فعلا العمل يوما أقصر فتأكد من أخذ استراحة خلاله. كأن تستغل استراحة الغداء الفعلية أو القيام بدورة ركض سريعة أو جلسة في صالة الألعاب الرياضية، أو حتى المشي في محيط مبنى العمل، فسيعزز كل ذلك إنتاجيتك ويعني أنك لا تجلس على مكتبك فقط بانتظار انتهاء الدوام.

6- وإذا فشلت كل تلك الطرق فاعمل بنصيحة إلون ماسك صاحب شركة تسلا وسبيس أكس الذي أرسل هذ الأسبوع مذكرة إلى موظفيه ينصحهم فيها بالخروج من الاجتماعات إذا كانت أطول من اللازم أو لا تضيف قيمة. فهذه طريقة لزيادة إنتاجيتك.

المصدر : ديلي تلغراف