احتال على 80 ألف شخص وكسب 130 مليون دولار

محمد أيدين هرب بالأموال التي كان يودعها في حسابات بقبرص (لوفيغارو)
محمد أيدين هرب بالأموال التي كان يودعها في حسابات بقبرص (لوفيغارو)
تمكن خبير كمبيوتر تركي من كسب أكثر من 130 مليون دولار، بعد أن احتال على نحو ثمانين ألف شخص من خلال لعبة افتراضية مستوحاة من لعبة "فارمفيل" (FarmVille).

واستطاع محمد آيدين (27 عاما) أن يبتز زبائنه عبر تطبيق (Ciftlik Bank) "بنك المزرعة" الذي طوره في أغسطس/آب 2016، وهو تطبيق يحاكي مزرعة افتراضية يقوم المسجلون فيها بشراء وتربية الماشية والدواجن والنحل عبر الإنترنت، على أمل أن تجلب لهم استثماراتهم فائدة مالية حقيقية.

ووعدت شركة آيدين بتربية هذه المواشي في مزارع حقيقية، ودفع أموال لمستخدمي التطبيق من خلال إنتاج حليب وعسل ولحوم تلك الحيوانات.

وإذا كان المستخدمون الأوائل للتطبيق استفادوا من دفعات مالية، فإن الأغلبية العظمى لم تر سوى صور نقطية لأبقار رُسمت عبر مصفوفات بيكسل، وراح ضحية ذلك نحو ثمانين ألف شخص، خسروا أكثر من 130 مليون دولار.

واكتشف هذا الاحتيال في يناير/كانون الثاني الماضي، عندما توقفت عن المستثمرين المدفوعات التي كانت تصلهم، إذ إن الواقع هو أن أموال المشتركين التي كان آيدين وضعها في حساباتها القبرصية اختفت منذ ذلك الحين.

وانطلت الحيلة على العديد من الناس بعد أن تعززت مصداقية آيدين إثر دفع أموال للمستثمرين الأوائل، وحضور بعض المنتخبين المحليين مراسم افتتاح المزارع الأولى لآيدين، كما قام برنامج تلفزيوني شهير ببث تقرير عن العسل الذي ينتجه "بنك المزرعة" في أكتوبر/تشرين الأول 2017.

لكن بعد العديد من الشكاوى، تولى الادعاء التحقيق في هذه القضية، واعتقل ثلاثة أشخاص -بينهم زوجة محمد أيدين- بينما توارى خبير الكمبيوتر الشاب عن الأنظار، ليُعلَن لاحقا أنه يعمل حاليا في مجال البناء في أوروغواي، مدشنا بذلك بداية مستقبل جديد لشخص حاول أولاً دخول عالم الأعمال من خلال بيع نظارات تمكن من رؤية الشخص عاريا، لكن حيوانات مزرعته المزيفة كانت أكثر نجاحًا.

المصدر : لوفيغارو