نباح دبلوماسي بـ"سنة الكلب"

تصميم فني : كلب النار وكلب الأرض
تشاو: ترمب مرتبط مع "كلب النار" وعام 2018 هو "كلب الأرض" (الجزيرة)
لا يبدو أن "سنة الكلب" التي بدأت حسب التقويم القمري الصيني في 16 فبراير/شباط ستتسم بهدوء للكوكب الأرضي، وفقا لتوقعات أساتذة فلسفة "فنغ شوي" المرتبطة بفن العرافة في هونغ كونغ.

ويرى هؤلاء أن الأشهر الـ 12 المقبلة ستكون مواتية لحدوث اضطرابات دولية من شأنها أن تتأثر سلبا بما قد يمر به الرئيس الأميركي دونالد ترمب من مشاكل.

وترى العرافة الخبيرة في الأبراج والرمل تييري تشاو أن تاريخ ميلاد الزعيم الأميركي مرتبط مع "كلب النار"، في حين أن عام 2018 هو "كلب الأرض"، والجمع بين الماء والنار "ليس جيدا"، مما يعني أن صحة ترمب ستتأثر، كما أن من شأن تصريحاته أن تمثل مصدرا "لمشاكل حقيقية"، على حد تعبيرها.

وفي السياق نفسه، تتوقع تشاو توترات جديدة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، كما تتوقع مزيدا من الخلافات بين واشنطن وبكين حول القضايا الشائكة للتجارة والاقتصاد.

وهذا النوع من فلسفة فن العرافة متأصل في الصين ولا يزال له تأثير قوي في العديد من البلدان الآسيوية الأخرى حيث يتبع الناس تعاليمه لتنظيم مكاتبهم أو منازلهم أو اتخاذ قرارات مهمة.

وتتكون جميع الأحداث في هذا الفن من العناصر الخمسة التي تشكل الكون أي المعادن والخشب والماء والنار والأرض ومعرفة العلاقة بين هذه العناصر تساعد على معرفة الطريقة التي سيتأثر بها مصير كل شخص، وبالتالي زيادة حظ هذا لشخص من الرفاه والثروة، على حد تعبير لوفيغارو التي أوردت هذا الخبر.

المصدر : لوفيغارو