بعد السينما وقيادة السيارة.. عرض أزياء علني بالسعودية

قطاع الترفيه السعودي ينتعش بخطوات سريعة والسلطات تخصص عشرات المليارات لدعمه خلال الأعوام المقبلة (الجزيرة)
قطاع الترفيه السعودي ينتعش بخطوات سريعة والسلطات تخصص عشرات المليارات لدعمه خلال الأعوام المقبلة (الجزيرة)

تشهد مدينة جدة الواقعة غربي السعودية بدءا من اليوم الخميس عرضا نسائيا علنيا للأزياء هو الأول من نوعه في المملكة، وذلك قبل نحو شهر من احتضان العاصمة الرياض "أسبوع الموضة العربي" الذي كان ينظم عادة في دبي.

ويقام عرض الأزياء في فندق فخم ضمن فعاليات "المعرض السعودي الدولي التاسع عشر للأعراس"، وهو ملتقى يعكس مكانة سوق الأعراس في المملكة، أكثر الأسواق غنى وثراء في العالم، حيث تقام الأعراس التقليدية وتخصص لها مصاريف ضخمة من قبل المقبلين على الزواج.

وتعليقًا على العرض، تقول مصممة الأزياء السعودية غدير أفغاني إن "المرأة السعودية تنشد ممارسة عملها بحرية كاملة، حيث كانت تقام عروض الأزياء بشكل غير علني في السابق، وهو ما انتفى حاليًا وأصبح معلنًا".

وأضافت غدير أن "عالم الموضة والأزياء يمس المرأة بشكل أساسي، وهو ما دفعنا إلى تدشين أعمالنا خارج السعودية. إلا أنه حاليًا ستتغير وجهتنا إلى داخل المملكة بعدما ثبتت أقدامنا وطرقنا باب العالمية".

وأشارت إلى أنه "من الأسباب التي دفعتنا إلى تدشين عروض الأزياء خارج المملكة هي المنع المتكرر، حتى لو حصلنا على التصاريح اللازمة فإننا نفاجأ بالمنع في آخر لحظة".

وتستمر فعاليات المعرض ثلاثة أيام بمشاركة 160 شركة محلية وعالمية تتنافس على تقديم آخر المبتكرات والتجهيزات في عالم الأزياء والجمال والديكور والمجوهرات وكل ما يخص مستلزمات العرائس.

ويشهد المعرض في أول نسخة علنية له إبداعات ملتقى المصممات السعوديات الذى يقدّم سبعة عروض أزياء يوميًا. ويهدف العرض إلى أن تكون فعالياته هي الأولى والأرقى من نوعها في مدينة جدة "عروس البحر الأحمر" بأيادٍ سعودية.

وبعد هذا المعرض، يتوقع أن تستضيف الرياض بين 26 و31 مارس/آذار المقبل "أسبوع الموضة العربي" بعدما كان ينظم عادة في دبي.

ويشكل "أسبوع الموضة العربي" المنصة الوحيدة عالميا لعرض تصاميم "الكوتور الجاهزة" (ريدي كوتور)، وهو نمط في الأزياء قدمه للمرة الأولى عام 2014 "مجلس الأزياء العربي" الذي يضم ممثلين للدول الأعضاء في جامعة الدول العربية.
  
وتعتبر هذه الفعاليات إحدى حلقات الانفتاح الاجتماعي التي تشهده المملكة خصوصا منذ تسلم الأمير محمد بن سلمان (32 عاما) ولاية العهد منتصف العام الماضي، وبينها السماح للمرأة بقيادة السيارة، وإعادة فتح دور السينما، وإقامة حفلات غنائية.

المصدر : وكالات