شركة فنزويلية تحفز موظفيها بـ144 بيضة

كي يحصل الموظفون على البيض عليهم الوصول في الوقت المحدد وألا يغيبوا عن نوبات العمل وأن يرتدوا ملابس أنيقة (غيتي)
كي يحصل الموظفون على البيض عليهم الوصول في الوقت المحدد وألا يغيبوا عن نوبات العمل وأن يرتدوا ملابس أنيقة (غيتي)

تتطلع شركة للأمن في فنزويلا إلى اجتذاب موظفين بعلاوة تحفيزية هي 144 بيضة مع راتب عشرة دولارات في الشهر.

ومع إدراكها أن السلع الغذائية شحيحة والأسعار تقفز في اقتصاد يعاني أزمة تسعى شركة "إطلاس سيكيورتي" في ولاية زوليا بغرب البلاد إلى توظيف حراس للأمن براتب شهري يبلغ مليوني بوليفار (10 دولارات بسعر السوق السوداء)، إضافة إلى علاوة تحفيزية من البيض.

ولكي يحصلوا كل أسبوع على 36 بيضة (قيمتها نحو دولارين بسعر السوق السوداء) يتعين على العاملين أن يصلوا في الوقت المحدد وألا يغيبوا عن نوبات العمل وأن يرتدوا ملابس أنيقة.

وقال مدير الموارد البشرية في الشركة لرويترز "تلقينا الكثير من الطلبات منذ أن نشرنا الإعلان، نحن نعمل بروح الابتكار، إنه حافز جيد".

وأصبحت علاوات الغذاء والمواصلات ضرورية للعمال الفنزويليين بعد أن انهارت العملة المحلية إلى درجة أن الحد الأدنى للأجور يبلغ حاليا نحو دولار واحد شهريا بسعر السوق السوداء.

وتعاني فنزويلا أيضا من تضخم جامح، ولديها واحد من أعلى معدلات جرائم القتل في العالم، وكثيرا ما يذهب حراس الأمن ضحايا للجريمة.

ويلقي الرئيس نيكولاس مادورو باللوم في تلك المشاكل على "حرب اقتصادية" تشنها المعارضة بمساعدة من واشنطن، في حين يقول منتقدون إن حكومته الاشتراكية دمرت الاقتصاد من خلال عدم الكفاءة والفساد.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

بدأ الفنان الفرنسي أبراهام بوانشيفال الأربعاء أحدث مغامراته، وهي حضانة بيض الدجاج، وسيحاكي الفنان دجاجة بالرقاد على عشر بيضات داخل حاوية زجاجية واستخدام حرارة جسده حتى تتم عملية الفقس.

خفضت رواتب رئيس وزراء سنغافورة لي هسيين لونغ ووزرائه بنحو36% , استجابة لشكاوى المعارضة لكنه يظل الزعيم السياسي الأعلى راتبا في العالم.

سيقفز الراتب السنوي لملكة بريطانيا إليزابيث الثانية بحوالي 20% إلى 36 مليون جنيه إسترليني (أكثر من 56 مليون دولار)، رغم أن بريطانيا تعيش ركودا وتشعر كثير من العائلات فيها بوطأة غلاء المعيشة والضرائب المرتفعة.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة