إدمان الدم الناعم.. إدانة سفاح روسي بقتل 78 امرأة

بوبكوف اقتاد الضحايا لأماكن معزولة وقتلهن بالفؤوس والسكاكين (الأوروبية)
بوبكوف اقتاد الضحايا لأماكن معزولة وقتلهن بالفؤوس والسكاكين (الأوروبية)

أدانت محكمة روسية أمس الاثنين جنديا سابقا بقتله 56 امرأة بعد مرور ثلاثة أعوام على إدانته بقتل 22 امرأة أخرى، مما يجعله أحد أكثر السفاحين دموية في تاريخ روسيا الحديث.

وقضت المحكمة بالسجن مدى الحياة على ميخائيل بوبكوف (54 عاما) الذي يعرف باسم سفاح أنجارسك نسبة إلى مدينته في سيبيريا.

وتشير حيثيات الحكم إلى أنه اقتاد ضحاياه إلى أماكن معزولة حيث قتلهن بفؤوس أو سكاكين كما اغتصب بعضهن.

وألقت الشرطة القبض على السفاح في أقصى شرق البلاد عام 2012 بعد 20 عاما من بدء ارتكاب جرائمه، وعوقب بالسجن مدى الحياة في يناير/كانون الثاني 2015 لإدانته بقتل 22 امرأة والشروع في قتل اثنتين أخريين.

وأمس الاثنين، اعترف بوبكوف بارتكاب 60 جريمة أخرى منها 59 جريمة قتل.

 وقدم السفاح معلومات قادت الشرطة إلى أماكن دفن ضحاياه الذين قتلهم قبل مدة تراوحت بين 15 و20 عاما فضلا عن متعلقات الضحايا الشخصية والأسلحة التي استخدمت في القتل، حسب ما قال محققون أمس.

وأضاف المحققون أن ضحاياه كن من النساء اللاتي تراوحت أعمارهن بين 16 و40 عاما، لكنه قتل رجلا واحدا كان زميلا له بالشرطة.

وبحسب وكالة الإعلام الروسية، أبلغ مسؤول بالادعاء المحكمة بأن بوبكوف لديه قدرة خارقة على تذكّر تفاصيل جرائمه بما في ذلك ملابس الضحايا وحليهن والوشوم المرسومة على أجسادهن.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت مجلة فورين بوليسي إن أجهزة الاستخبارات الروسية تنشط بشكل متزايد باستهداف المنشقين بالقتل بالمواد السامة، وإن محاولة اغتيال الجاسوس الروسي المزدوج السابق بلندن مؤخرا كانت آخر هذه الاستهدافات.

10/3/2018
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة