معرض بفيينا: الحجاب ليس حكرا على المسلمات

epa03412280 Three Muslim women stand outside the Grand Mosque in Strasbourg, France, 27 September 2012, on the day of its official Inauguration EPA/PATRICK SEEGER
الحجاب كثيرا ما يثير نقاشات ساخنة في بلدان مثل النمسا وفرنسا وبلجيكا (الأوروبية-أرشيف)

سلط معرض في العاصمة النمساوية فيينا الضوء على الجدل الدائر في عدد من الدول الأوروبية بشأن غطاء رأس النساء (الحجاب)، لكنه كشف عن أن هذا الحجاب الذي ترتديه الكثيرات من المسلمات يوميا ليس حكرا عليهن.

وتثير أغطية الرأس نقاشات ساخنة حول حظر الحجاب في بلدان مثل النمسا وفرنسا وبلجيكا، وهو ما يوضحه المعرض الذي افتتح في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في متحف الإثنولوجيا (فيلت ميوزيم) في فيينا، ويستمر حتى 26 فبراير/شباط المقبل.

وقال أمين المتحف أكسل شتاينمان إنه في كل مرة ينطق فيها شخص ما كلمة "الحجاب"، ندخل على الفور في نوع من الجدال، لأنه يرتبط ارتباطا وثيقا بالإسلام، رغم أن للحجاب في أوروبا تاريخا عمره ألفي عام ويرتبط ارتباطا وثيقا بالمسيحية.

وتسلط صور السيدة العذراء والراهبات المسيحيات وهن يرتدين غطاء الرأس، الضوء على هذا الارتباط في المعرض. كما يشمل المعرض دمى تذكارية أوروبية بأزياء تقليدية، تظهر أن الرؤوس المغطاة لا ترتبط فقط بالاحتشام الديني بل أيضا بمفاهيم الهوية المحلية.

وعلى الملصقات السياحية النمساوية التي تعود إلى خمسينيات القرن الماضي، تظهر نساء بشرتهن برونزية وهن يرتدين فساتين محلية أو زيا خاصا بالسباحة، إلى جانب أوشحة تلتف بشكل فضفاض حول الرأس أو معقودة أسفل الذقن.

ويظهر ملصق آخر من هذا النوع يعود لأواخر السبعينيات، فتاة في كوخ بمنطقة جبال الألب ترتدي نوعا من مناديل الرأس التي لا تزال تحظى بشعبية بين المتنزهين من أعمار وطبقات اجتماعية مختلفة.

الجدير بالذكر أن الحكومة اليمينية في النمسا صاغت مشروع قانون من شأنه حظر ارتداء الحجاب على الفتيات في مراكز الرعاية النهارية والمدارس الابتدائية، بالإضافة إلى حظر غطاء الوجه الذي بدأ سريانه منذ عام، وتقول الحكومة إن الإجراء الجديد سوف يحمي حرية الفتيات ويمنع انتشار الإسلام السياسي.

ومن دون تقديم إجابة، يطرح المعرض سؤالا حول ما إذا كانت الأوشحة تظلم النساء، وما إذا كانت النساء ترتدين الحجاب للتعبير عن أنفسهن، أو ما إذا كان الحجاب يحميهن من أنظار الرجال.

وحاول القائمون على المتحف تهدئة الجدال من خلال عرض العديد من الأوشحة بأكثر الطرق الممكنة محايدة، عبر تثبيتها على الجدران كقطعة مربعة أو مستطيلة من القماش، بدلا من لفها حول رؤوس تماثيل العرض.

كما اختاروا إظهار الحجاب على نساء يضحكن ويلعبن دون أن يظهرن بمظهر المضطهدات، بل تظهر عليهن الثقة بالنفس.

ويتم أيضا عرض جرعة صحية من الثقة في صور رجال يرتدون عمائم مختلفة وأنواعا أخرى من أقمشة تغطية الرأس، من الجزائر إلى البوسنة ومن منطقة القوقاز إلى جزيرة جاوة.

ورغم تركيز المتحف على العادات والثقافات التقليدية، فإن المعرض يلفت الانتباه أيضا إلى اتجاه "الأزياء المحتشمة" نحو قصات الملابس الطويلة غير الكاشفة التي وصلت إلى سلاسل الملابس الضخمة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

photo made available on 30 September 2012 shows a female protester holding a banner reading: 'I love (the Prophet) Muhammad' during a demonstration in Hamburg, Germany, 29 September 2012. Some 250 people gathered in the city to protest disrespect against Islam and the Prophet Muhammad. Muslims worldwide are protesting against an anti-Islam movie made in the US which is deemed to insult the Prophet Muhammad. The video was posted to YouTube several months ago. EPA/Daniel Bockwoldt

رفضت محكمة ألمانية طلب معلمة مسلمة تعمل بمدرسة ابتدائية في برلين، بالسماح لها بارتداء الحجاب أثناء العمل، يأتي ذلك وسط تنامي التمييز والمشاعر المعادية للمسلمين.

Published On 10/5/2018
blogs خلع الحجاب

لا تُحاسبوها إن خَلَعت الحجاب، هي لم تلبسهُ لكُم، ولم تخلعهُ لأجلكم، خلعتهُ لتخلعَ ألَمها في هذا العالم المُجحِف، لا تُحاسبِوها، حديثاً واحداً يُخبركم أن ترجموها بألسنتكُم.

blog by د.رُلى محمد راشد
Published On 9/7/2018
blogs الحجاب

ما فائدة الملابس المتحررة للمرأة التي تعاني القصف والسلاح الكيماوي وقتل أطفالها في أحضانها أو حتى هدم منزلها التي بنته طوال سنوات في ليلة وضحاها تحت يد كيان مغتصب ظالم.

blog by زينب محمود سعدالدين
Published On 24/9/2018
المزيد من الإسلام والغرب
الأكثر قراءة