آثار السكان الأصليين بأستراليا تنتظر دخول قائمة اليونيسكو

تسعى أستراليا لضم موقع يعود تاريخه إلى آلاف السنين يحوي جانبا من آثار سكانها الأصليين، إلى قوائم منظمة اليونيسكو للتراث الإنساني.

الموقع يقع في حديقة "موروجوغا" الوطنية في غرب أستراليا حيث تضم صخورا تحمل أحد أقدم أنواع فنون النحت والنقش على الحجر.. رسومات ونقوش صخرية خطتها أيدي سكان أستراليا الأصليين قبل آلاف السنين.

مهمة تقديم ملف هذا الموقع إلى قائمة اليونيسكو ليست بالسهلة، فالرسومات تتناثر في مساحة واسعة وعلى الحراس تصويرها وتبويبها، بالإضافة إلى شرح دلالات هذه الرسوم وما كانت تعنيه في الماضي، وكيف عبرت عن الإنسان في تلك الأزمنة السحيقة.

خضعت هذه الصخور لدراسات مطولة لكونها الأثر الوحيد الدال على أنماط العيش والاعتقاد التي سادت في هذا الجزء من العالم، حيث عاش سكان أستراليا الأصليون في عزلة تامة، وكانت الطبيعة ملهمهم الأول.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يقيم السكان الأصليون للإقليم الشمالي لوسط أستراليا مع صخرة أولورو علاقة خاصة تصل لدرجة التقديس، ويكمن سر ذلك الارتباط في كون الصخرة تغيّر ألوانها طيلة اليوم وعلى مدار العام.

استعادت مصر 122 قطعة أثرية تعود للعصور الفرعونية واليونانية والرومانية من أستراليا بالتعاون مع شرطة مدينة ملبورن التي قامت بضبط هذه القطع أثناء مداهمتها لصالة المزادات موسغرين أوكشنز، وفقا لما أعلنه المجلس الأعلى للآثار في مصر.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة