إيكيا تودع مصاصات البلاستيك

ماصة بلاستيكية ملقاة على الأرض (غيتي)
ماصة بلاستيكية ملقاة على الأرض (غيتي)

ودعت شركة إيكيا مصاصات البلاستيك، مع عرض في متحف التصميم في لندن تحت عنوان "القشة الأخيرة" (Last Straw)، والذي يهدف إلى زيادة الوعي بالنفايات البلاستيكية.

وكشفت إيكيا الثلاثاء النقاب عن آخر مصاصة بلاستيكية للاستخدام مرة واحدة في متحف التصميم في لندن، بعد أن توقفت عن بيعها في أي من متاجرها ومطاعمها في المملكة المتحدة وإيرلندا هذا الأسبوع.

وسيتم عرض نموذج "القشة الأخيرة" للجمهور حتى السبت القادم، بهدف إلهام المستهلكين باتخاذ خطوات صغيرة بشكل جماعي، حتى يكون لها تأثير بيئي إيجابي.

وقالت المتحدثة باسم إيكيا هيج سيبورنسن "أصبحت القشة البلاستيكية شعارا مهما للتغيير عندما يتعلق الأمر بالبلاستيك الذي يستخدم مرة واحدة".

وتستخدم المملكة المتحدة ما يقدر بنحو 8.5 مليارات ماصة سنويا، وفقا لجمعية الحفاظ على البيئة البحرية، وتعتبر من أكثر عشر مواد يعثر عليها في عمليات تنظيف الشواطئ.

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

لقد أصبحنا أكثر اطلاعا على مدى التلوث الذي يسببه البلاستيك لبيئتنا، وبالسنوات الأخيرة وجه اهتمام لكيفية قيام قطع اللدائن الدقيقة بملء البحار، وكيف تشق طريقها إلى المخلوقات التي تعيش فيها.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة