شاهد.. يصفها بـالقبيحة السوداء ويرفض الجلوس بجانبها بالطائرة

شجار بطائرة ريان إير
انتشر مقطع فيديو يظهر فيه رجل بريطاني من ذوي البشرة البيضاء على متن طائرة لخطوط ريان إير وهو يهاجم امرأة ذات بشرة داكنة بألفاظ عنصرية نابية، رافضا أن تجلس بجانبه، واصفا إياها بــ"القبيحة السوداء".
 
وظهر الرجل وهو يعنف المرأة قائلا "إذا لم تغيري مكانك فسأرغمك على تغييره"، ورغم أنه كان يجلس بجانب النافذة وأن المرأة كانت تجلس بجانب الممر وأنه كان بين الاثنين مقعد شاغر، فإن هذا الرجل، المتقدم في السن نسبيا تمادى في كلامه قائلا "أتمنى أن يجلس شخص بيننا فأنا لا أريد أن أجلس بالقرب من وجهك الكبير".
 
ورغم أنها ردت عليه باللغة الإنجليزية، فإنه استهزأ بها قائلا "تحدثي باللغة الإنجليزية"، وقد ظهر بعض افراد طاقم الطائرة وهم حائرون في الإجراء الذي ينبغي اتخاذه، وانتهى الأمر بتغيير المرأة مقعدها في تلك الرحلة المتجهة من برشلونة إلى لندن.

وانتشر الفيديو على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي، وقد تعرضت ريان إير لانتقادات لاذعة لأنها لم تتمكن من وقف الإساءة التي كانت تتعرض لها المرأة، بل وقف طاقمها كالمتفرج، الأمر الذي جعل مجلة لونوفل أوبسرفاتور الفرنسية تتوقع أن تؤدي هذه الحادثة إلى حملة مقاطعة لشركة الطيران المذكورة.

ونددت الكاتبة شارا رامسوامي بصحيفة غارديان البريطانية بالحادثة، وقالت إنها تأتي في خضم زيادة كبيرة في جرائم الكراهية، لافتة إلى أن شركة الطيران لم تقدم، حتى كتابة هذه المادة، أي اعتذار لهذه السيدة.

وقالت إنها تبلغ من العمر 77 عاما، وإنها كانت عائدة من عطلة مع ابنتها بمناسبة وفاة زوجها، مشيرة إلى أنها تعاني من التهاب في المفاصل، وهو ربما ما جعلها تستغرق وقتا طويلا في التحرك.

المصدر : الصحافة الفرنسية + غارديان

حول هذه القصة

Opponents of a white nationalist-led rally marking the one-year anniversary of the 2017 Charlottesville

شهدت العاصمة الأميركية الأحد مظاهرة حاشدة شارك فيها آلاف المناهضين للعنصرية، وأخرى مضادة لها شارك فيها عشرات اليمينيين المتطرفين، في الذكرى الأولى لحادث مدينة شارلوتسفيل.

Published On 13/8/2018
LONDON, ENGLAND - JUNE 09: Dutch Leader of the Opposition Geert Wilders of nationalist Party for Freedom speaks during a 'Free Tommy Robinson' Protest on Whitehall on June 9, 2018 in London, England. Protesters are calling for the release of English Defense League (EDL) leader Tommy Robinson who is serving 13 months in prison for contempt of court. (Photo by Dan Kitwood/Getty Images)

عبّر ناشطون هولنديون في مجال حقوق الإنسان عن رفضهم إعلانا دعائيا بثه حزب “الحرية” اليميني المتطرف، يحتوي على مضامين عنصرية تحض على كراهية المسلمين.

Published On 13/9/2018
المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة