راكب أمواج يصارع سمكة قرش وينجو من الموت

الحادث وقع في مياه شاطئ "سامواري بيتش" الذي يقع على مسافة 183 كلم إلى الجنوب من مدينة سيدني (الأناضول)
الحادث وقع في مياه شاطئ "سامواري بيتش" الذي يقع على مسافة 183 كلم إلى الجنوب من مدينة سيدني (الأناضول)

نجا راكب أمواج في أستراليا من الموت المحقق، حين أفلت من بين فكي سمكة قرش، بعد أن وجه لها ضربات قوية ولكمات على منطقة الرأس.

وكان بول كيني، الذي يبلغ من العمر 51 عاما، على مسافة حوالي 50 مترا من الشاطئ يترقب الموجة الأخيرة ليركبها قبل أن يخرج من الماء إلى أحد المناجم حيث يعمل، عندما شعر فجأة بفكي سمكة قرش يقبضان على ذراعه اليمنى.

ووقع الحادث في مياه شاطئ "سامواري بيتش" الذي يقع على مسافة 183 كلم إلى الجنوب من مدينة سيدني الأسترالية.

وقال كيني لوكالة أنباء "أسوشيتد برس" إنه لم يكن يعلم بوجود سمكة قرش، ولم يرها بسبب بياض المياه في مقدمة الموجة، وأضاف أنه بدأ في ضربها وتوجيه اللكمات لها، للتخلص منها.

وأخيرا تركت سمكة القرش ذراع الرجل، وفكر كيني أنها ربما تعضه في رجله إذا ما قرر السير ليخرج من الماء، فقرر انتظار الموجة التالية لتحمله إلى الشاطئ، رغم أن ذراعه كان ينزف، حيث نقل إلى المستشفى، ووصفت حالته بأنها مستقرة. 

يشار إلى أن كيني مُنقذ سباحة متطوع، وأكد أن سمكة قرش برونزي هي التي عضته، وليست من نوع القرش الأبيض الكبير.

المصدر : الألمانية