نصائح للقيادة في الطقس الضبابي

امتنع عن قيادة سيارتك في الضباب إلا عند الضرورة القصوى (مؤسسة حمد الطبية)
امتنع عن قيادة سيارتك في الضباب إلا عند الضرورة القصوى (مؤسسة حمد الطبية)

أوصى برنامج حمد للوقاية من الإصابات التابع لمركز حمد لإصابات الحوادث في مؤسسة حمد الطبية في قطر السائقين باتخاذ إجراءات إضافية لضمان سلامتهم أثناء القيادة في الطقس الضبابي حيث يتدنى مستوى الرؤية.

ويشرح الدكتور رفائيل كونسونجي، مدير برنامج حمد للوقاية من الإصابات التابع لمركز حمد لإصابات الحوادث والمعني بتوفير التوعية المجتمعية قائلا "ننصح مستخدمي الطرق باتخاذ الاحتياطات اللازمة عند انخفاض مستوى الرؤية أو في الطقس الضبابي حفاظا على سلامتهم الشخصية. ويكون هذا الأمر أكثر شيوعا في ساعات الصباح الأولى وفي أوقات المساء حيث يميل الطقس إلى البرودة".

وأضاف "على الأشخاص الذين يتنقلون يوميا ما بين سكنهم ومقر عملهم أن يعيروا انتباها فائقا لكل ما يحيط بهم وأن يكونوا أشد إدراكا لمستخدمي الطرق الآخرين، لاسيما في المناطق التي تشهد أعمال بناء بحيث يمكن أن ينجم عن ذلك تغيرات مفاجئة في مخططات الطرق وحركة المرور".

واستنادا إلى الدكتور كونسونجي، يوصي برنامج حمد للوقاية من الإصابات السائقين بالامتناع عن القيادة في الحالات التي تكون فيها الرؤية منعدمة. ولكن في حال لم يجدوا بدا من القيادة، فهو ينصحهم بالالتزام ببعض نصائح السلامة في الطقس الضبابي لإبعاد خطر الاصطدام وحوادث السير، وهي:

  • امتنع عن قيادة سيارتك إلا عند الضرورة القصوى، لأن الحفاظ على سلامتك وسلامة الآخرين هو أمر بمنتهى الأهمية. من المستحسن التريث إذا أمكن حتى يتلاشى الضباب قبل قيادة السيارة.
  • تأكد من أن جميع ركاب السيارة البالغين يضعون حزام الأمان بشكل صحيح وأن كافة الأطفال يستخدمون مقاعد السلامة الموافقة لسنهم.
  • قبل قيادة سيارتك في الطقس الضبابي، اقرأ بدقة التعليمات الواردة في دليل استخدام السيارة والمتعلقة بكيفية تشغيل مصابيح الضباب. وقبل تدوير المحرك، قم بتشغيل مصابيح الضباب وإبقائها مضاءة إلى أن يتلاشى الضباب. أطفئ المصابيح بعد تلاشي الضباب لأنها قد تصبح خطرا على السائقين الآخرين.
  • صُمّمت مصابيح الإنذار لتحذير السائقين الآخرين من أن سيارتك قد توقفت أو تعطّلت أو أنك تقود ببطء شديد (ما دون الخمسة كيلومترات في الساعة). في حال كنت تنوي الاستمرار في القيادة، من الأفضل تشغيل المصابيح الأمامية المنخفضة أو مصابيح الضباب لتفادي إثارة ارتباك السائقين الآخرين.
  • تأكد من نظافة الزجاج والشبابيك والمرايا في السيارة قبل الانطلاق في رحلتك حرصا على تعزيز الرؤية. وفي حال كان الطقس ضبابيا، اترك الزجاج مفتوحا بشكل جزئي واستخدم جهاز إزالة الضباب عن الزجاج والمساحات لتنظيف الزجاج والحفاظ على أقصى حد ممكن من الرؤية. وللتخلص من الضباب بشكل سريع عن الزجاج والشبابيك استخدم مكيف السيارة بعد ضبطه على درجة حرارة عالية. يساعد ذلك أيضا على منع الضباب من التكثّف على الزجاج والشبابيك.
  • إذا كانت الرؤية منخفضة افتح الشبابيك لتتمكن من سماع المركبات الأخرى القادمة. فالقيام بذلك يساعد بشكل خاص في المناطق الريفية أو الطرق الجانبية حيث تكون حركة المرور أقل كثافة.
  • افتح الشبابيك قليلا للاستماع إلى ما يدور خارج سيارتك. استمع أيضا إلى الإشعارات الهامة الصادرة عن وزارة المرور على قنوات البث الإذاعي المحلية ولكن بصوت منخفض.
  • خفّف السرعة في حال التدني الشديد للرؤية. حاول ألا تزيد سرعتك عن 10 إلى 20 كيلومترا في الساعة واعلم بأن الوصول إلى وجهتك سيستغرق وقتا أطول. وقبل الانطلاق أبلغ المدرسة أو مقر العمل بأنك قد تصل متأخرا.
  • ابقَ على مسافة بعيدة ولا تقترب كثيرا من السيارة التي أمامك. لأنك في حال لم تتمكن من الحفاظ على مسافة كافية وتوقفت السيارة التي أمامك فجأة، من الممكن أن تصطدم بها.
  • إذا كان الضباب كثيفا جدا والرؤية شبه منعدمة، أفضل ما يمكن فعله هو أن تخفف سرعتك، وأن تستخدم مؤشر الاتجاه للدلالة على رغبتك في الانعطاف، وتوجه بعدها ببطء إلى جانب الطريق لركن سيارتك في مكان آمن. أطفئ بعدها مصابيح الإنذار وأوقف السيارة.
  • في حال لم تتمكن من العثور على موقف أو مدخل للسيارات أو أي مكان آمن آخر لتركن سيارتك فيه، توجه إلى أبعد نقطة ممكنة في جانب الطريق. وبعد ركن السيارة أطفئ كافة المصابيح باستثناء مصابيح الإنذار واضبط الكابح اليدوي. لا تترجل من السيارة إلا في حال العثور على مسار واضح يؤدي إلى مكان أكثر أمانا، فتدني الرؤية يشكل خطرا على المشاة كما يشكل خطرا على السائقين.
  • إذا كنت من المشاة أو من راكبي الدراجات الهوائية، استخدم الملابس العاكسة للضوء أو ذات الألوان البارزة التي يمكن رؤيتها بسهولة أثناء الأجواء الضبابية. فارتداء السترات العاكسة للضوء أو ذات الألوان البراقة، أو تركيب مصباح بالدراجة الهوائية يتيح للسائق إبعاد خطر الاصطدام والحوادث عنه كما يسمح له برؤيتك عند تدني الرؤية إلى حد كبير.
المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي