ثلثا الأميركيين يستقون الأخبار من الشبكات الاجتماعية

وسائل التواصل الاجتماعي تشكل مصدرا أساسيا للأخبار في حياة الأميركيين (الجزيرة-أرشيف)
وسائل التواصل الاجتماعي تشكل مصدرا أساسيا للأخبار في حياة الأميركيين (الجزيرة-أرشيف)

قال مسح أجراه مركز "بيو" للأبحاث إن نحو ثلثي البالغين الأميركيين يستقون جزءا من الأخبار من مواقع التواصل الاجتماعي، وإن 20% منهم يعتمدون على الشبكات الاجتماعية في الأخبار بمعظم الأحيان.

وأوضح المسح أن نحو 67% من البالغين الأميركيين يعتمدون إلى حد ما في الحصول على الأخبار على شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وسناب شات، وذلك مقارنة مع 62% العام الماضي.

وللمرة الأولى في تاريخ الأبحاث التي يجريها "بيو"، وجد المسح أيضا أن 55% من البالغين الأميركيين فوق سن الخمسين يحصلون على الأخبار من مواقع التواصل الاجتماعي ارتفاعا من 45% في 2016.

وأضاف المركز أنه رغم الزيادة الإجمالية صغيرة، فإنها مدفوعة بزيادات كبيرة بين الأميركيين الأكبر سنا والأقل تعليما.

وظل فيسبوك المنصة المهيمنة فيما يتعلق بالحصول على الأخبار مع قول 45% من البالغين الأميركيين إنهم يعتمدون على الموقع في الحصول على الأخبار، وجاء موقع يوتيوب في المركز الثاني بنسبة 18%، في وقت حاز تويتر على حوالي 11% فقط. 

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

وجدت دراسة أميركية أن نشر أعداد كبيرة من الصور على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يكون علامة على الاكتئاب، وأن الصور التي ينشرها المستخدمون المكتئبون أكثر ترجيحا لأن تتضمن وجوها.

حذر خبراء في الإنترنت أولياء الأمور من احتمال تعرض أطفالهم الذين يستخدمون تطبيق سناب شات لخطر تعقبهم من قبل غرباء يستغلون خاصية جديدة بوسائل التواصل الاجتماعي.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة