محكمة ألمانية تؤيد فصل موظف لقراءته "كفاحي" لهتلر

سبب فصل الموظف رمز الصليب المعقوف على غلاف الكتاب (واشنطن تايمز)
سبب فصل الموظف رمز الصليب المعقوف على غلاف الكتاب (واشنطن تايمز)
نشرت صحيفة واشنطن تايمز أن محكمة ألمانية أيدت حكما بفصل موظف بحكومة برلين كان يقرأ نسخة من كتاب "كفاحي" لهتلر أثناء فترة راحته من العمل.

وأشارت الصحيفة إلى أن سبب هذا الإجراء ليس اسم مؤلفه المثير للجدل "الدكتاتور النازي الراحل" أدولف هتلر، ولكن السبب هو أن الرسم على غلاف نسخة الموظف، وفقا لموقع الحكومة بمدينة برلين، هو أنه طبعة أصلية عليها الصليب المعقوف، وهو الرمز المحظور في البلد منذ زوال الرايخ الثالث (ألمانيا النازية).

وقالت المحكمة إن الموظف الذي كان يقرأ الكتاب وهو يرتدي زي العمل كان "ملزما بالتقيد بالأمر الأساسي الديمقراطي الحر للدستور، وإنه من خلال الإظهار العلني للصليب المعقوف، الرمز غير الدستوري، يكون قد خرق هذا الالتزام".

الجدير بالذكر أن حقوق الطبع والنشر لكتاب "كفاحي" الذي ظلت ولاية بافاريا الألمانية منفردة به لفترة طويلة قد انتهت في الأول من يناير/كانون الثاني عام 2016 وبذلك تكون هذه المذكرات السيئة السمعة متاحة الآن.

وقالت شبكة سي أن أن الإخبارية الأميركية إن إصدارات علمية كاملة مع النقد والسياق التاريخي للكتاب نشرها معهد التاريخ المعاصر أصبحت الأكثر مبيعا في ألمانيا العام الماضي.

المصدر : واشنطن تايمز

حول هذه القصة

طرحت في المكتبات الألمانية نسخة جديدة من كتاب "كفاحي" لأدولف هتلر بعد حظر دام 70 عاما. ولوحظ طلب هائل على الكتاب الذي أثار طبعه حفيظة عدد من المنظمات اليهودية الألمانية.

تشهد الساحة الإعلامية والفكرية الألمانية جدلا بشأن جدوى استمرار حظر نشر كتاب "كفاحي" للزعيم النازي أدولف هتلر بعد نجاح ولاية بافاريا الجنوبية صاحبة الملكية الفكرية للكتاب، في استصدار حكم قضائي يؤيد حقها بحظر نشر كتيب يتضمن فقرات من "كفاحي".

حذّر المجلس الأعلى لليهود في ألمانيا من انتشار كتاب "كفاحي" المحرض ضد اليهود من خلال إمكانية إعادة طباعته دون تعليق، وذلك قبل أسابيع قليلة من انتهاء مدة الملكية الفكرية للكتاب.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة