تغريدة جديدة لترمب تثير خلافا مع رياضيين أميركيين

اللاعبون احتجوا على تبرئة شرطي أبيض من قتل مواطن أسود بالجثو على ركبهم بدل الوقوف للنشيد الوطني (غيتي)
اللاعبون احتجوا على تبرئة شرطي أبيض من قتل مواطن أسود بالجثو على ركبهم بدل الوقوف للنشيد الوطني (غيتي)
طالب الرئيس الأميركي دونالد ترمب في تغريدة جديدة رابطة كرة القدم الأميركية بأن تفرض على اللاعبين الوقوف أثناء النشيد الوطني في الملاعب.

وجاءت تغريدة ترمب الجديدة عقب موجة غضب في الأوساط الرياضية بعد انتقاد ترمب لاعبين احتجوا على تبرئة شرطي من قتل مواطن أميركي أسود بالجُثوّ على رُكبهم بدل الوقوف أثناء النشيد الوطني، واعتبر ترمب ذلك سلوكاً لا يحترم تضحيات الجيش والوطن.

وعمت ملاعب كرة القدم الأميركية موجة من السخط والغضب من وصف بعض اللاعبين النجوم بعبارات ساقطة، وتحدى اللاعبون الرئيس ترمب أثناء مباريات الأحد، فجثوا مجددا؛ مما أثار حفيظة الرئيس ترمب.

القصة بدأت قبل أيام عندما انحنى لاعبون أثناء تحية العلم الأميركي بدل الوقوف المعتاد، احتجاجا على تبرئة المحكمة شرطيا من البيض قتل مواطنا من السود، فغضب الرئيس ترمب واستخدم عبارات قاسية فاجأت الجميع.

وقال ترمب إنه يتعين على مالكي الأندية طرد أي لاعب خارج الملعب فورا عندما لا يحترم نشيد العلم.

من جهتهم، اعتبر اللاعبون ومالكو بعض الأندية أن من حق الرياضيين أيضا التعبير عن موقفهم السياسي بحرية تامة يضمنها الدستور الأميركي.

ولم يقتنع ترمب بهذه المبررات ولم يتوقف عن النقد، واعتبر في تغريدة جديدة أن الانحناء بدل الوقوف سلوك لا يحترم الوطن والجيش.

وطالب رابطة كرة القدم الأميركية بسن قانون يمنع اللاعبين من الانحناء أو الجلوس ويحظر أي سلوك آخر غير الوقوف تعبيرا عن الاحترام للنشيد الوطني.

ويدرك الرأي العام الأميركي أن موقف الرياضيين يأتي في ظل استمرار تدهور العلاقات بين الشرطة والمواطنين من ذوي البشرة السوداء تحديدا.

ويتساءل الرأي العام: لماذا يختلق الرئيس أزمات كهذه بينما تهتز الولايات المتحدة على وقع الأعاصير التي دمرت هيوستن وبورتو ريكو، ناهيك عن فشل الرئيس في تمرير مشاريعه كالضمان الصحي لملايين الأميركيين أو حلّ معضلة الهجرة غير النظامية وتبعاتها الهائلة.

المصدر : الجزيرة