علامات تحول بينك وبين عالم الثراء

تختلف عقلية الأغنياء وطريقة تفكيرهم أو كسبهم للأموال عن الفقراء أو محدودي الدخل، وأكد خبراء على موقع "بيزنس إنسايدر" وجود علامات تدل أنك لن تصبح ثريا إذا لم تتخلص منها.

ومن أخطر هذه العلامات الاعتقاد أن الجد والاجتهاد والعمل لساعات طوال فقط كفيلة بجعلك غنيا، وكذلك التركيز على توفير النقود أكثر من البحث عن زيادة مدخولات لأن ذلك يفوت الكثير من الفرص.

الإسراف في شراء أشياء تفوق قدراتك وطاقتك المالية حتى وإن كنت غنيا فهذا ليس محببا، وينبغي أن تضع ضوابط لمشترياتك، وإذا كنت ممن يقتنعون بتلقي أجر ثابت فإنك بعيد عن عالم الثراء فالأغنياء يعتمدون على التوظيف الذاتي.

ونصح الخبراء بالبدء في استثمار الأموال سريعا، فالاستثمار هو أقصر الطرق التي تقود إلى الثراء بمختلف مستوياته، كما أكدوا ضرورة اتباع الشغف والرغبات الذاتية في العمل والابتعاد عن تقليد الآخرين.

وإذا أردت أن تصبح غنيا وتكوّن ثروة فتأكد أنه طريق مليء بالعراقيل وعدم الراحة وإعادة الحسابات في كل مرة، ومن الضروري وضع هدف واضح لاستثمار أموالك قبل وضع أي خطة مالية وذلك سيسهل عليك الطريق.

وأكد الخبراء أنه لا يهم مقدار المبلغ الذي توفره لأنه سيكبر مع مرور الوقت، واليقين بأنك ستصبح غنيا وأن بإمكان الجميع دخول عالم الثراء والاستمتاع بالأموال يساعدك على اختصار الكثير من الوقت والجهد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

انضمت الناشطة الباكستانية ملالا يوسفزي إلى نادي المليونيرات في أقل من أربع سنوات بفضل مبيعات كتاب عن حياتها وظهورها متحدثة في المحافل العالمية، كما أنها أصغر شخص يفوز بجائزة نوبل.

أظهرت دراسة عن الأثرياء حسب القيم الصافية لثرواتهم أن عدد المليونيرات في العالم قفز بنسبة 9.2% إلى 12 مليونا العام الماضي، ويرجع ذلك جزئيا إلى نمو متزامن للأسعار في أسواق الأسهم والسندات والعقارات.

قالت شركة أبحاث الثروات (ويلث أكس) إن العديد من المليونيرات فقدوا بعضا من ثرواتهم العام الماضي, لكن المليارديرات كانوا أفضل حالا, واستخدموا فرق إدارة الأموال القوية للخروج بسلام من اضطرابات السوق والاضطرابات الاقتصادية التي أصابت الفئات الأقل ثراء.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة