طبق شعبي أوزبكي بوزن 7 أطنان يدخل غينيس

البيلاف يصنع من الأرز الذي يطبخ مع مرق اللحم والخضار (الجزيرة)
البيلاف يصنع من الأرز الذي يطبخ مع مرق اللحم والخضار (الجزيرة)

تجمع خمسون طاهيا لإعداد "بيلاف" وهو الطبق الشعبي الأول في أوزبكستان, لينال شهادة من "موسوعة غينيس" للأرقام القياسية، مثلما دخل قائمة "اليونسكو" للتراث الإنساني غير المحسوس قبل سنوات.

قبل الطهاة التحدي مستعينين بطن ونصف من لحم البقر وأربعمئة كيلوغرام من لحم الغنم، وطنين ونصف من الجزر و220 كيلوغراما من البصل 440 لترا من زيت الطعام، أما الملح فقد احتاج الفريق إلى 57 كيلوغراما منه، ست ساعات كاملة احتاجها الفريق ليطبخ طبق البيلاف الأكبر في العالم وبوزن سبعة أطنان.

في المساء قبل يوم الزفاف في منزل العروس يجري الإعداد لبيلاف الصباح، حيث يقوم الرجال الطباخون والمتطوعون بإعداد المفروم والجزر والبصل وغربلة الأرز.

وهذه المناسبة هي بمثابة توديع الأب لابنته قبل أن تنتقل إلى عائلة شخص آخر، فهذا اليوم هو يوم حزين للأب لأنه سوف يودع ابنته خلال هذا الحدث فتكون حتى الأغاني محزنة للغاية.

كما يقدم بيلاف صباح توديع العروس في الساعة السابعة صباحا والدعوة موجهة إلى الرجال فقط، ويقدمه الرجال للضيوف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يعد "المنسف" بلا منافس الطبق الرئيس في المناسبات العامة والولائم بأغلب مدن الضفة الغربية والأردن، لكن "القِدرة" أخذت شيئا فشيئا تحل مكانه في بعض المناسبات وتحديدا بمدينة الخليل.

أعد عشرات الطهاة المصريين السبت "أكبر طبق فول في العالم" بغية تسجيله في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، حيث يسعى المنظمون من خلاله لدعم سياحة الطعام في مصر.

اختارت هيئات تونسية إنتاج أكبر طبق عجة بالنقانق للترويج للسياحة بالبلاد، وتطلب إعداده نحو أربعين طباخا احتاجوا أربعة آلاف بيضة، ومقلاة ضخمة قطرها متران، وموقدا كبيرا لتحقيق هذا "الإنجاز".

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة