فرحة العيد تجد طريقها لمخيمات السوريين بإدلب

يمر عيد الأضحى المبارك هذا العام ولا تزال آلاف العائلات السورية تعيش في مخيمات النزوح قرب الحدود التركية داخل سوريا، وعلى الرغم من المآسي الكثيرة التي يعيشها النازحون السوريون فإن فرحة العيد وجدت طريقها إليهم.

وقرب مدينة سلقين بريف إدلب شمال غرب سوريا توجد ثلاثة مخيمات تضم عشرة آلاف نازح، حيث أصر النازحون هناك على ممارسة طقوس العيد فأعدوا الحلويات وأقاموا حديقة للأطفال، كما ذبح بعضهم الأضاحي على الرغم من فقر حالهم.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: