عـاجـل: ترامب: لا أحد طلب مني خفض انتاجنا من النفط والمنتجون خفضوا تلقائيا إنتاجهم كرد فعل لأسعار السوق الحالية

جزيرة قبرص.. آثار تحكي مطامع الغزاة

يعود تاريخ استيطان الإنسان في جزيرة قبرص إلى نحو عشرة آلاف عام، حسب نظريات علماء الآثار.

وعلى مدى عقود كانت هذه الجزيرة المتوسطية مطمعا للغزاة، ويظهر ذلك جليا في تنوع الآثار والمواقع التاريخية التي تعود لحضارات مختلفة.

والموقع الإستراتيجي لقبرص جعلها هدفا دائما للعديد من الدول والإمبراطوريات الغابرة منذ قديم الزمان، وقد حظي سكان هذه الجزيرة بإرث حضاري ثري متعدد الثقافات والقوميات والأديان.

فمسجد السليمية، أحد أكبر آثار الجزيرة, بناه الوزينيانيون الفرنسيون ليكون كنيسة أياصوفيا, وعندما سيطر العثمانيون على الجزيرة حولوا معظم كنائسها الكاثوليكية إلى كنائس أرثوذكسية بناء على طلب سكان الجزيرة من اليونانيين الأرثوذكس, باستثناء الكنيسة المركزية التي حولت إلى مسجد, للدلالة على انتصارهم.

ويقول حسن كارلي تاش رئيس جمعية ليفكا السياحية إن "تاريخ قبرص يمتد نحو عشرة آلاف عام، قامت خلالها عشر ممالك، لكنها ازدهرت في العصر الروماني وما بعده, حيث حكمها البيزنطيون والعرب واللوزينيانيون والبنادقة والعثمانيون وأخيرا الإنجليز, وهذا ما جعل الجزيرة تضم عددا كبيرا من الآثار".

المصدر : الجزيرة