طهاة الجزائر يكتشفون أسرار البيتزا بإشراف إيطاليين

أكثر من 250 متنافسا تباروا على مدى ثلاثة أيام في استعراض مهاراتهم في تحضير البيتزا (الجزيرة)
أكثر من 250 متنافسا تباروا على مدى ثلاثة أيام في استعراض مهاراتهم في تحضير البيتزا (الجزيرة)

ياسين بودهان-الجزائر

في خيمة عملاقة نصبت بمنتزه الصابلات في الساحل الشمالي للعاصمة الجزائر، وعلى مدار ثلاثة أيام كاملة، تهافت طهاة البيتزا الجزائريون من كل حدب وصوب لكشف أسرار وخبايا تحضير البيتزا الإيطالية الأصلية على يد كبار الطهاة الإيطاليين.

بيتزا نابوليتانا، التي تسمى بهذا الاسم نسبة إلى مدينة نابولي الإيطالية مهد البيتزا الأصلية أو التقليدية والتي تفرعت عنها أشكال أخرى وجديدة للبيتزا، تعتبر من ألذ وأشهى أنواع هذه الأكلة الشعبية المنتشرة عالميا، إذ لها مميزات خاصة تميزها عن غيرها، وهي الأسرار التي وقف عليها الطهاة الجزائريون من خلال مشاركتهم في مبادرة هي الأولى من نوعها في إطار البطولة الجزائرية الأولى للبيتزا.

وخلال هذه المنافسات استعرض المتبارون مهاراتهم تحت إشراف كبار طهاة مدينة ميلانو، وقبل الدخول في المنافسات استفادوا من دورة تدريبية لمعرفة أصول وضوابط إعداد هذه الأكلة، والمتعلقة تحديدا بسمك العجينة، والمكونات المستخدمة والمقادير، وطريقة العجن التي يجب أن تكون باليد فقط، إلى جانب طريقة إعداد الصوص، والإضافات، مع عملية الطبخ.

وتتميز بيتزا نابوليتانا، حسب توجيهات الطهاة الإيطاليين للمتبارين، بشكلها المدور وقشرتها النحيفة والمقرمشة من دون أن تكون قاسية، مع أطرافها شبه المحروقة، وتغطى بإضافات تتكون من الجبنة وصوص الطماطم، على أن تكون بكمية خفيفة حتى لا تؤثر على القشرة، وتجعلها رطبة، أو يطغى طعم الصوص على طعم القشرة، مما يفقد الأكلة توازنها وذوقها الرائع.

طهاة إيطاليون يشرفون على فعاليات البطولة الجزائرية الأولى للبيتزا(الجزيرة)

مميزات خاصة
هذه الميزات الخاصة، ومدى احترامها، كانت القاعدة التي اعتمدتها لجنة التحكيم في تحديد الأسماء الخمسة الفائزين بتأشيرة المرور إلى البطولة العالمية للبيتزا العام القادم في إيطاليا، وقبل ذلك يستفيد هؤلاء من تكوين لمدة أسبوع في أحد أرقى الفنادق الإيطالية.

ويأتي هذا الحدث المنظم ما بين 23 و26 أغسطس/آب الجاري من طرف ديوان حظائر الرياضات والتسلية لولاية الجزائر، وبالتنسيق مع شركة نابولي 18ـ 20 الإيطالية والجمعية النابولية للبيتزا، "تجسيدا لاتفاقية تعاون بين ولاية الجزائر ومدينة نابولي بهدف تعزيز مكانة الجزائر العاصمة كمدينة متوسطية متفتحة على الثقافات المختلفة"، وذلك حسب ما صرّح به محافظ ولاية الجزائر عبد القادر زوخ الذي أشرف رفقة وزير السياحة حسان مرموري على حفل افتتاح المنافسات.

وقد استقطبت البطولة في يومها الأول أكثر من 250 متنافسا من الطهاة بين محترفين ومبتدئين.
وكشفت المكلفة بالإعلام والاتصال على مستوى ديوان حظائر الرياضات والتسلية لولاية الجزائر كريمة بوضياف للجزيرة نت أن "هذه التظاهرة سمحت للجزائريين بالتعرف عن قرب على البيتزا الإيطالية الأصيلة، حيث سمح لزوار متنزه الصابلات بتذوق النكهات الخاصة بهذه الأكلة العالمية".

جانب من أمسية تعليم الأطفال إعداد البيتزا الإيطالية خلال البطولة الوطنية الأولى لصناعة البيتزا بالجزائر(الجزيرة)

تقريب المسافات
وعبّر المشاركون في هذه المنافسة عن سعادتهم البالغة بتنظيم هذا الحدث، لأنه قرّب المسافات بينهم وبين الطهاة الإيطاليين، وبرأي المتسابق سمير من العاصمة فإن "هذه المنافسة كانت فرصة لم يحلم بها للاحتكاك المباشر بالطهاة الإيطاليين".

وأوضح للجزيرة نت أنه "حاول مرارا معرفة أسرار البيتزا الإيطالية من خلال ربط شبكة علاقات مع طهاة من إيطاليا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وخاصة فيسبوك"، إلا أن هؤلاء حسب حديثه رفضوا كشف أسرار طهو هذه الأكلة العالمية، مما جعله يفكر أحيانا في السفر إلى إيطاليا من أجل الاستفادة من تكوين ميداني.

وشدد على أن " تنظيم مثل هذا الحدث اختصر المسافات وذلّل الكثير من العقبات التي كانت تواجههم في صناعة البيتزا من خلال النصائح التي تلقوها من الطهاة الإيطاليين، ومن أهم المشاكل التي كانوا يعانون منها حسب حديثه "طريقة تحضير المعجون، واختيار مواصفات الدقيق المستعمل في ذلك".

وكان للأطفال أيضا نصيب من التكوين، حيث شهد اليوم الأخير من المنافسات تنظيم أمسية خاصة بتعليم الأطفال طريقة تحضير البيتزا ، وهي المبادرة التي لاقت إقبالا كبيرا من العائلات التي رافقت أطفالها للمشاركة في هذه الأمسية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

رشحت إيطاليا بيتزا نابولي (نسبة للمدينة الواقعة جنوب البلاد) لضمها إلى قائمة التراث الثقافي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) للعام المقبل، وذلك لطابعها التقليدي.

اعتذرت شركة بيتزا هت العالمية اليوم الثلاثاء عن الإعلان المسيء لإضراب الأسرى الفلسطينيين، الذي ظهر مؤخرا على النسخة الإسرائيلية من صفحتها على فيسبوك.

المزيد من عادات وتقاليد
الأكثر قراءة