رسالة من البحر تحمل لصياد فلسطيني أملا بالحرية

Palestinian fisherman Jihad al-Soltan displays a message that was written by Bethany Wright and her boyfriend Zac Marriner, after he found it in a bottle off a Gaza beach, in Gaza August 21, 2017. REUTERS/Mohammed Salem
السلطان يعرض رسالة وجدها في زجاجة وقد علقت بشبكته للصيد في بحر غزة (رويترز)

لم يكن الصياد الفلسطيني جهاد السلطان يتوقع وهو يُخرج شبكته من مياه البحر قبالة ساحل غزة أن يكون في ما اصطاده زجاجة تحوي رسالة من جزيرة رودس اليونانية إلى قطاع غزة الفلسطيني، فقد قطعت الرسالة مسافة نحو 800 كيلومتر في البحر بعد أن ألقاها صديقان بريطانيان كانا يقضيان عطلتهما هناك في يوليو/تموز الماضي.

وجاء في الرسالة التي حملت توقيع الصديقين زاك وبيث "نحن نقضي عطلتنا حاليا في رودس، ونود أن نعرف إلى أين وصلت هذه الزجاجة حتى لو كانت وصلت للشاطئ المجاور فحسب".

وترك الصديقان عنوانا بريديا أسفل الرسالة، فقام السلطان بالرد عليهما ليكتشف أنهما بيثاني رايت وهي طالبة جامعية وصديقها زاك مارينر.

وكتب الصديقان في الرسالة "مرحبا. شكرا على التقاطك هذه الرسالة. هذه بعض الورود السحرية مكافأة لك".

لكن عند وصول الزجاجة إلى شواطئ غزة الأسبوع الماضي كانت الورود قد ذبلت.

بيد أن السلطان قال اليوم إنه تفاءل من فكرة أن التيار بوسعه أن يحمل رسالة مبهجة إلى مياه مضطربة تحت الحصار البحري الإسرائيلي والقيود على منطقة الصيد.

وقال "شعرت كصياد بأن هذه الرسالة سافرت وقطعت حدودا ومياها دولية بلا عوائق بينما نحن كصيادين ممنوع أن نتجاوز مسافة ستة أميال في البحر".

وأعرب عن أمنيته بأن يأتي يوم يكون هو وبقية أهالي غزة أحرارا بقدر ما كانت هذه الزجاجة حرة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

الشاب محمود الغفري غزاوي فقد قدميه ويتولى الإشراف على عمال البناء في غزة

داخل مبنى يتم تشييده شمالي قطاع غزة، يتنقل الشاب الغفري على كرسيه المتحرك من مكان لآخر موجها عمال بناء يعملون تحت إشرافه، غير عابئ بإعاقته التي سببتها صواريخ الاحتلال.

Published On 23/4/2017
فلسطين/ قطاع غزة/ مدينة غزة/ حي التفاح/ نوفمبر 2016/ استخدام الحجر البلاستيكي في بناء أحد الأسقف.

يتطلع مهندسان غزيان لإحداث “ثورة” في مجال البناء عبر استخدام طوب بلاستيكي خفيف الوزن، بدلا من الطوب الحجري المتعارف عليه، ولا سيما في أعمال إنشاء الأسقف كمرحلة أولى.

Published On 1/12/2016
Rain drops on a window as the sun sets in Gaza City, 29 December 2017.

أعلن أمس الخميس في مدينة غزة عن إقامة أول مهرجان للضحك في مارس/آذار المقبل، وجاء الإعلان أثناء حفل فني تضمن عروضا مسرحية وكوميدية داخل أحد مطاعم القطاع المحاصر.

Published On 30/12/2016
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة