1.5 مليون من سكان أميركا الأصليين يعيشون بمحميات

لا يزال نحو مليون ونصف مليون من الهنود الحمر (السكان الأصليين للولايات المتحدة) يعيشون داخل محميات نائية تقع ضمن أراضيهم الأصلية، أو في مناطق أخرى كان المستوطنون الأوروبيون أجبروهم على الانتقال إليها.

وتعاني أغلب هذه المحميات من أوضاع اقتصادية صعبة بسبب العزلة وقلة الموارد، منها محمية أكوما بوابلو، حيث يعيش العشرات حياة بدائية في منازل طينية وحجرية.

ومحمية أكوما بوابلو واحدةٌ من أقدم المستوطنات البشرية في أميركا الشمالية، وأهم موقع تاريخي للهنود الحمر، ولا يزال الكثير من وقائع هذا التاريخ وقصصه وحكاياته حية في الذاكرة لمن بقي منهم فيها.

ولا يقيم في المحميات بشكل دائم سوى 30% من الهنود الحمر الذين يتجاوز عددهم خمسة ملايين؛ بينما يكافح أغلبهم من أجل حياة أفضل.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

فقدت الأوساط الأدبية العالمية الكاتب الأميركي جيمس ويلش الذي عرف بتخصيص جزء كبير من أعماله الروائية لثقافة الهنود الحمر في المجتمع الأميركي, وقد توفي ويلش عن عمر ناهز 62 عاما بعد معاناة مرض السرطان.

ظل الأميركيون الأصليون (الهنود الحمر) يقاومون طيلة أربعة قرون زحف الأميركيين الأوروبيين ثم خارت المقاومة وانتهت تماما بعد مذبحة الركبة الجريحة عام 1890 والتي وضعت حدا لحروب الهنود الحمر وأنهت عصر المواطنين الأصليين الذين كانوا يعيشون في البراري.

رفضت محكمة استئناف أميركية إلزام السجناء بقص شعورهم معتبرة أن نظام السجون في ولاية كاليفورنيا تعامل بطريقة غير ملائمة عندما حاول تهذيب شعر نزيل من الهنود الحمر قال إن قص الشعر انتهاك لمعتقداته الدينية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة