أجواء رمضانية وأنشطة شبابية في الدوحة

تتميّز الدوحة بأجواء حيوية خلال شهر رمضان المبارك، حيث يتغير نمط الأنشطة اليومية، ولا سيما قبل موعد الإفطار.

في هذا الوقت يتجمع هواة الدراجات والسيارات في طريق الكورنيش الذي يتحول إلى موقع استعراض يومي.

ولهواة ركوب الدراجات والسيارات الكلاسيكية تقاليدهم الخاصة في رمضان، فبينما يهرع الصائمون للعودة إلى منازلهم، يحلو لعشاق هذه المركبات التنزه بها في مواكب جماعية لا تخلو من رسائل.

ويتميز الشهر الفضيل بالأجواء الاجتماعية، خاصة موائد الإفطار والسحور التي يحرص الناس فيها على التواصل مع عائلاتهم وأصحابهم، ويتفنن أصحاب المطاعم والمقاهي في تقديم الخدمات وتوفير الأجواء التي تناسب أذواق مرتاديها.

مع اقتراب وداع الشهر الفضيل يبقى الحنين في نفوس الناس للقائه مرة أخرى بجميل أجوائه وبركة أيامه ولسان حال الناس يقول "اللهم بلغنا رمضان أعواما كثيرة".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة