مهرجان للنحت على الرمال بشاطئ ببلجيكا

قاعة عرض رملية ضخمة تضم أبطالا مشهورين بأحجام كبيرة وشخصيات رسوم متحركة وقلعة سندريلا  (رويترز)
قاعة عرض رملية ضخمة تضم أبطالا مشهورين بأحجام كبيرة وشخصيات رسوم متحركة وقلعة سندريلا (رويترز)
تحول شاطئ في بلجيكا إلى قاعة عرض رملية ضخمة تضم أبطالا مشهورين بأحجام كبيرة وشخصيات رسوم متحركة وقلعة سندريلا في واحد من أكبر مهرجانات النحت على الرمال في العالم. 

وقضى فريق من 32 فنانا خمسة أسابيع لصنع 150 تمثالا بنحو سبعة آلاف طن من الرمال في مهرجان أوستو ساند سكلبشر الذي افتتح يوم السبت ويستمر حتى سبتمبر/أيلول إن لم تهطل الأمطار. 

ويعمل الكثير من الفنانين في النحت بمواد أخرى، منها الخشب والرخام ويقولون إنهم واجهوا تحديات في النحت على الرمال. 

وقال الفنان الروسي سيرجي زابلاتن لرويترز "ما أحبه في الرمال هو أنه ينبغي عليك توخي الحرص الشديد وأنت تقوم بالنحت. أنا أنحت أيضا أعمالا على الجليد وعند مقارنة الرمال بالجليد فإن الرمال هشة للغاية". 

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

في منزل الفلسطيني هاشم الفرا في مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة المشيد من الرمل، تشاهد لوحة فنية تمزج بين التراث المعماري الفلسطيني القديم وحداثة العمران المعاصر المتحدي في نفس الوقت للحصار الإسرائيلي على غزة.

تغزو الأسواق السودانية منحوتات لفنانين نازحين مهرة قذفت بهم الحرب في الجنوب إلى شمالي السودان. ويعلق النحاتون الجنوبيون آمالهم على وحدة السودان بعدما تحولت هواياتهم إلى مهن يستمدون منها لقمة العيش لسد حاجاتهم منها.

تنتشر الجداريات والمنحوتات ورسومات “الغرافيتي” في شوارع مدينة أتلانتا الأميركية، ولا سيما في المنطقة التي تعرف باسم الحزام الدائري الذي خصصته سلطات المدينة للمواهب المحلية والوافدة.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة