طريق القدس.. لعبة ورقية لتعزيز المعرفة بفلسطين

في محاولة منه لتعزيز ثقافة المقاومة وتعريف الأجيال الفلسطينية بالقرى والمدن المحتلة، صمم شاب فلسطيني لعبة ورقية أطلق عليها اسم "الوصول إلى القدس" على غرار لعبة "السلم والأفعى" المعروفة شعبيا في الأراضي الفلسطينية.

واستبدل مصمم اللعبة صور السلم والأفعى بصور لمقاومين فلسطينيين ودبابات إسرائيلية وسيارات إسعاف وأسماء مدن فلسطينية.

يقول مبتكر اللعبة محمد العمريطي إنها خطوة هامة نحو التربية الصحيحة، وتهدف إلى التأثير في الأطفال بقصد تدعيم خلقه وشخصيته وتعزيز شجاعته، وتعريفه بأسماء المدن والقرى الفلسطينية المحتلة.

وأوضح العمريطي أن لعبته ورقية تضم مئة مربع بها رسومات لرموز المقاومة، منها الصاروخ والدبابة والنفق، وبها أيضا صور لمدينة القدس والمسجد الأقصى.

وقال إنه يسعى لتطوير اللعبة كي تصبح تطبيقا إلكترونيا ليتمكن الجميع من استخدامها في أرجاء الوطن العربي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أعلن أمس الخميس في مدينة غزة عن إقامة أول مهرجان للضحك في مارس/آذار المقبل، وجاء الإعلان أثناء حفل فني تضمن عروضا مسرحية وكوميدية داخل أحد مطاعم القطاع المحاصر.

يتطلع مهندسان غزيان لإحداث "ثورة" في مجال البناء عبر استخدام طوب بلاستيكي خفيف الوزن، بدلا من الطوب الحجري المتعارف عليه، ولا سيما في أعمال إنشاء الأسقف كمرحلة أولى.

داخل مبنى يتم تشييده شمالي قطاع غزة، يتنقل الشاب الغفري على كرسيه المتحرك من مكان لآخر موجها عمال بناء يعملون تحت إشرافه، غير عابئ بإعاقته التي سببتها صواريخ الاحتلال.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة