النباح وسيلة فنان فرنسي لرفض لوبان

اختار فنان فرنسي لفت انتباه العامة إلى خطورة التصويت لصالح زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، وذلك عبر النباح في ساحة عامة.

وقرر الفنان أوليفي دوساغازان النباح لمدة ثلاث ساعات لتوعية الناس بالخطر الذي تشكله لوبان، ولإقناعهم بعدم التصويت لصالحها.

وأوضح الفنان التشكيلي والنحات والمسرحي أنه لا يؤيد مرشح حزب "إلى الأمام" إيمانويل ماكرون الذي ينافس لوبان في الجولة الثانية من الانتخابات، ولكنه يعتقد أنه أقل خطرا من لوبان.

وقال دوساغازان إن "الصورة ستكون قوية وجميلة إذا انضم إليّ مئات الأشخاص.. لقد أصدرتُ نداء ولا أعرف حتى الآن كم من الناس سينضمون إليّ".

يشار إلى أن هذا الفنان سبق أن استخدم النباح وسيلة للاحتجاج ضد صعود حزب الجبهة الوطنية الذي تتزعمه لوبان في الانتخابات عام 2015.

وقبل يومين، تظاهر مئات من طلاب المعاهد الفرنسية وسط العاصمة باريس ضد كل من لوبان وماكرون، حيث وصفوا الأولى بالفاشية، بينما نعتوا ماكرون بمرشح المصارف ورؤوس الأموال. وتخللت المظاهرات أعمالُ شغب وصدام مع الشرطة التي أطلقت الغاز المدمع.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Hooded youths run through clouds of tear gas during clashes at a demonstration to protest the results of the first round of the presidential election in Paris, France, April 27, 2017. REUTERS/Gonzalo Fuentes

تظاهر مئات من طلاب المعاهد الفرنسية وسط باريس ضد كل من مارين لوبان وإيمانويل ماكرون المرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وتخللت المظاهرات أعمال شغب وصدام مع الشرطة.

Published On 27/4/2017
Marine Le Pen, French National Front (FN) political party leader and candidate for French 2017 presidential election, attends a campaign rally in Nice, France, April 27, 2017. REUTERS/Eric Gaillard

رأت مرشحة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان مساء أمس أن الانتخابات الرئاسية التي تجري دورتها الثانية يوم 7 مايو/أيار المقبل “استفتاء مع فرنسا أو ضدها” محذرة من انتخاب إيمانويل ماكرون.

Published On 28/4/2017
كومبو للمرشحيْن: إيمانويل ماكرون ومارين لوبان

أوصلت أصوات ناخبي المناطق الريفية والمدن الصغيرة والمهمشة مرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، لكن نتائجها كانت سيئة في المدن الكبرى، باستثناء مارسيليا.

Published On 24/4/2017
PARIS, FRANCE - APRIL 23: Founder and Leader of the political movement 'En Marche !' Emmanuel Macron speaks after winning the lead percentage of votes in the first round of the French Presidential Elections at Parc des Expositions Porte de Versailles on April 23, 2017 in Paris, France. Macron and National Front Party Leader Marine Le Pen, who received second largest vote, will compete in the next round of the French Presidential Elections on May 7 to decide the next

رجحت استطلاعات الرأي العام الفرنسية فوز مرشح الوسط إيمانويل ماكرون على منافسته اليمينية مارين لوبان بالجولة الثانية والأخيرة للانتخابات الرئاسية التي استبقتها لوبان بتصعيد هجومها على منافسها.

Published On 25/4/2017
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة