النباح وسيلة فنان فرنسي لرفض لوبان

اختار فنان فرنسي لفت انتباه العامة إلى خطورة التصويت لصالح زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، وذلك عبر النباح في ساحة عامة.

وقرر الفنان أوليفي دوساغازان النباح لمدة ثلاث ساعات لتوعية الناس بالخطر الذي تشكله لوبان، ولإقناعهم بعدم التصويت لصالحها.

وأوضح الفنان التشكيلي والنحات والمسرحي أنه لا يؤيد مرشح حزب "إلى الأمام" إيمانويل ماكرون الذي ينافس لوبان في الجولة الثانية من الانتخابات، ولكنه يعتقد أنه أقل خطرا من لوبان.

وقال دوساغازان إن "الصورة ستكون قوية وجميلة إذا انضم إليّ مئات الأشخاص.. لقد أصدرتُ نداء ولا أعرف حتى الآن كم من الناس سينضمون إليّ".

يشار إلى أن هذا الفنان سبق أن استخدم النباح وسيلة للاحتجاج ضد صعود حزب الجبهة الوطنية الذي تتزعمه لوبان في الانتخابات عام 2015.

وقبل يومين، تظاهر مئات من طلاب المعاهد الفرنسية وسط العاصمة باريس ضد كل من لوبان وماكرون، حيث وصفوا الأولى بالفاشية، بينما نعتوا ماكرون بمرشح المصارف ورؤوس الأموال. وتخللت المظاهرات أعمالُ شغب وصدام مع الشرطة التي أطلقت الغاز المدمع.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تظاهر مئات من طلاب المعاهد الفرنسية وسط باريس ضد كل من مارين لوبان وإيمانويل ماكرون المرشحين للانتخابات الرئاسية الفرنسية، وتخللت المظاهرات أعمال شغب وصدام مع الشرطة.

رأت مرشحة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبان مساء أمس أن الانتخابات الرئاسية التي تجري دورتها الثانية يوم 7 مايو/أيار المقبل “استفتاء مع فرنسا أو ضدها” محذرة من انتخاب إيمانويل ماكرون.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة