الصقيع يقتل شجرة حاول صاحبها حمايتها منه

الحادثة جرت في فصل الربيع الذي تندر فيه حوادث الصقيع (الأناضول)
الحادثة جرت في فصل الربيع الذي تندر فيه حوادث الصقيع (الأناضول)
في حادثة طريفة أراد مواطن تركي في ولاية أرزنجان (شرقي البلاد) حماية شجرة مشمش في بستانه من الصقيع عن طريق رشها بالماء، إلا أنه عندما استيقظ صباحاً وجد الشجرة متجمدة بالكامل.

وتأتي طرافة الحادثة من كونها جرت في فصل الربيع الذي تندر فيه حوادث الصقيع، ورغم أنّ الشجرة كانت مزهرة، فإنّ المواطن نصرة الدين قرة تبه شعر بأنّ درجات الحرارة ستنخفض في الليل، وكان بهذه العملية يأمل وقاية شجرته من الصقيع، لكنه أهلكها بيديه.

وفي تفاصيل الحادثة، أحضر قرة تبه جهاز الري بالرش إلى جانب الشجرة، وبدأ بسقايتها حتّى ساعة متأخرة من الليل.

وقبل مغادرته البستان أوقف الجهاز وتوجّه إلى منزله، لكنه فوجئ في الصباح أنّ قطرات المياه التي بقيت على أوراق وأزهار الشجرة تجمّدت بالكامل وأدّت إلى تلف الأزهار.

وأخطأ قرة تبه في تقديراته، ولم يأخذ في الحسبان تدني درجات الحرارة في تلك المناطق عند الفجر إلى دون الصفر حتّى نهاية فصل الربيع.

وأصيب صاحب البستان وأهالي المنطقة بالدهشة لرؤية منظر الشجرة المتجمدة في موسم الربيع، وسارعوا إلى التقاط صور تذكارية لها. 

 

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تحول إقبال شريحة واسعة من الأردنيين على شراء كميات كبيرة من الخبز (80 مليون رغيف) استباقا للعواصف الثلجية التي ضربت الأردن، إلى مصدر تندر على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

تتحدى فتيحة أومجيه الأجواء القاسية المصاحبة للعاصفة الثلجية التي ضربت مدينة إسطنبول في الأسابيع الأخيرة، كما تتحدى أحكام السن لتقوم بــ"واجبها اليومي" في تقديم الطعام للحيوانات المشردة في الشوارع.

نجا بدوي عراقي في الـ17 من العمر من الموت في الصقيع عندما كان يرعى إبله وسط الصحراء المشتركة بين العراق والسعودية في العاشر من الشهر الحالي، حيث اضطر لأن يبقر بطن بعيره ويستخرج أحشاءه ويتدثر بغطائه الرقيق داخل جوف البعير.

المزيد من متفرقات
الأكثر قراءة