تحذير مستخدمي فيسبوك من تبادل صور الأطفال المفقودين

تبادل صور الأطفال المفقودين قد يعرض حياتهم للخطر (رويترز)
تبادل صور الأطفال المفقودين قد يعرض حياتهم للخطر (رويترز)

نبهت شرطة الخيالة الملكية الكندية موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلى عدم مشاركة مستخدميه صور الأطفال المفقودين لأن ضرر نشرها يمكن أن يكون أكبر من نفعه.

وحثت الشرطة المستخدمين على تجنب القيام بذلك، بالرغم من أنها قد تبدو هي الطريقة المثلى عندما يضيع طفل صغير.

وقالت إن مشاركة صور الطفل المفقود يمكن أن ينتهي بها المطاف وتكون مساعدة للأشخاص الذين يريدون التسبب بمزيد من الضرر للطفل.

وحذر مسؤول بالشرطة من أنه "بتبادل هذه الصور قد تضع حياة شخص في خطر. وفي بعض الأحيان يكون الأطفال المفقودون في الصور التي يتم تبادلها غير مفقودين فعليا. وقد يكونون مختبئين في الواقع حفاظا على سلامتهم".

وقالت الرسالة الموجهة لفيسبوك إنه لتجنب التسبب بالمزيد من الضرر، يجب على المستخدمين التأكد من أن مشاركات صور الطفل المفقود جاءت من مصدر رسمي للشرطة أو من خلال مطبوعة معروفة قبل تبادلها.

ويأتي هذا التحذير وسط مخاوف على سلامة الأطفال على فيسبوك بعد انتقاد شبكة التواصل لفشلها في إزالة نحو 80% من الصور ذات الطابع الجنسي للأطفال التي أوردتها هيئة الإذاعة البريطانية.

 

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

بدأت أمس في محكمة فورتسبورغ الألمانية أولى جلسات النظر في مقاضاة فيسبوك، وهي دعوى رفعها اللاجئ السوري أنس مدماني (19 عاما) صاحب صورة السلفي الشهيرة مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

تحدث الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربرغ عن رؤية شركته بوصفها حصنا واقيا ضد الانعزالية المتزايدة، حيث كتب للمستخدمين أن موقع التواصل الاجتماعي الشهير قد يكون "البنية الأساسية الاجتماعية" للعالم.

أطلقت شركة "ترانسفير وايز" للتحويلات المالية خدمة جديدة تمكن المستخدمين من إرسال الأموال في الدول الغربية عبر تطبيق التراسل التابع لشبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة