أخبار سعيدة للفيلة الأفريقية.. الصين تفقد شهيتها للعاج

منحوتات العاج من أنياب الفيلة (الجزيرة)
منحوتات العاج من أنياب الفيلة (الجزيرة)
نشرت صحيفة واشنطن بوست أن الصين ستغلق غدا الجمعة 67 مصنعا لمنحوتات العاج ومحلات البيع بالتجزئة، وهو ما يقرب من ثلث إجمالي هذه الكيانات، في خطوة لتنفيذ تعهد بإنهاء مبيعات العاج المحلية بنهاية العام الحالي.

ومن المرجح أن تعزز هذه الأخبار آمال وضع حد نهائي لأزمة الصيد المحظور للفيلة في أفريقيا، خاصة وأن دراسة جديدة تظهر أن أسعار العاج في الصين مستمرة في الهبوط.

وأشارت الصحيفة إلى أن تقليل الطلب من الصين، التي تعتبر أكبر سوق عالمي للعاج، من المحتمل أن يكون العامل الأكثر أهمية الذي يمكن أن يساعد في إنهاء الصيد المحظور للفيلة في القارة السمراء.

وفي تقرير صدر أمس لمنظمة "أنقذوا الفيلة" قال إن متوسط سعر الجملة لأنياب الفيل في الصين بلغ 1200 دولار للكيلوغرام في بداية عام 2014، لكنه انخفض إلى 1100 دولار مع نهاية عام 2015، قبل أن يبلغ 730 دولارا في فبراير/شباط 2017.

أعداد الفيلة الأفريقية تضاءلت من 1.2 مليون منذ 35 عاما إلى ما بين 400 و500 ألف الآن. وقد تنقرض فيلة غابات أفريقيا الوسطى خلال العقد القادم، إذا استمرت الاتجاهات الحالية للصيد المحظور

وعزت المنظمة هذا التراجع في الصين إلى التباطؤ الاقتصادي والحملة الرسمية لمكافحة الفساد والتزام الحكومة بإنهاء هذه التجارة وزيادة الوعي العام.

وقد أشاد خبراء الحفاظ على الطبيعة بتعهد الحكومة الصينية بإنهاء صناعة العاج المحلية باعتباره "مغيرا للعبة" ورحبوا بالأدلة الملموسة على تنفيذه.

ويقول الخبراء إنه رغم أن الصيد المحظور للفيلة ربما يكون قد بلغ ذروته قبل سنوات قليلة، فإن بعض الفيلة الأفريقية لا يزال قتلها مستمرا من أجل أنيابها كل سنة لتلبية الطلب على العاج من قارة آسيا وخاصة الصين.

يشار إلى أن أعداد الفيلة الأفريقية تضاءلت من 1.2 مليون منذ 35 عاما إلى ما بين 400 و500 ألف الآن. وقد تنقرض فيلة غابات أفريقيا الوسطى خلال العقد القادم إذا استمرت الاتجاهات الحالية للصيد المحظور، في حين انخفض عدد فيلة تنزانيا بنسبة 60% بين عام 2009 و2014.

ومن المتوقع أن تجيز هونغ كونغ وبريطانيا حظر تجارة العاج، لكن سوقه لا يزال مفتوحا على مصراعيه في اليابان.

المصدر : واشنطن بوست