السعودية تدرس دخول سيارات كهربائية وهجينة

الظروف المناخية أخرت دخول السيارات الكهربائية لعموم دول الخليج (الأوروبية)
الظروف المناخية أخرت دخول السيارات الكهربائية لعموم دول الخليج (الأوروبية)

قال عبد الله القحطاني نائب محافظ الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة إن الهيئة تدرس الآليات الفنية لدخول السيارات الكهربائية والهجينة للمملكة، لتعزيز الاقتصادات الصديقة للبيئة بالمملكة، ومواكبة خطط التحول الوطني 2020.

وأوضح القحطاني لدى افتتاحه ورشة عن السيارات الكهربائية والهجينة في مقر الهيئة بالرياض أمس الأربعاء، أن الظروف المناخية للمملكة ودول الخليج عامة كانت من أهم الأسباب التي أدت إلى تأخير الدخول إلى هذا المجال.

وبيّن أن تجارب بعض الدول الخليجية والعربية في هذا المجال مثل الإمارات والأردن بالإضافة إلى دول عالمية أخرى، مثلت أحد الدوافع لدراسة هذا الموضوع بشكل أعمق، وبحث سبل دعم هذه التقنيات وتعزيز وجودها وتوفير البنية الفنية والتشريعية لها بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، سواء داخل المملكة أو خارجها.

وأكد في كلمة ألقاها نيابة عن محافظ الهيئة سعد القصبي أنه لا مجال أمامنا سوى المشاركة وبقوة لتفعيل وتعزيز تلك الجهود من خلال بحث الآليات الفنية الخاصة بتلك القضية مع الجهات ذات العلاقة.

وأوضح القحطاني أن الهيئة تعمل بالتعاون مع هيئة التقييس الخليجية بشكل دائم على مواكبة أحدث وأهم التقنيات في مجال صناعة السيارات، حيث أصدرت الهيئة 102 لائحة فنية و500 مواصفة قياسية سعودية خاصة بالمركبات والإطارات.

المصدر : وكالة الأنباء السعودية (واس)