مقال لتشرشل عن الحياة في كواكب أخرى

تشرشل كتب مقالات علمية مشابهة من بينها مقال عن توليد الطاقة عن طريق الاندماج النووي (رويترز-أرشيف)
تشرشل كتب مقالات علمية مشابهة من بينها مقال عن توليد الطاقة عن طريق الاندماج النووي (رويترز-أرشيف)

يبدو أن رئيس وزراء بريطانيا الأسبق ونستون تشرشل الذي اشتهر أثناء الحرب العالمية الثانية لم يكن رجل سياسة فحسب، بل كانت له اهتمامات بعلوم الفضاء والفلك، حيث أظهر مقال له اكتشف حديثا أنه  كانت لديه رؤية بشأن احتمال وجود حياة على كواكب تدور حول نجوم أخرى غير الشمس.

وكُتبت مسودة المقال المؤلف من 11 صفحة عشية الحرب في عام 1939 وجرى تحديثها في خمسينيات القرن الماضي قبل عقود من اكتشاف علماء الفلك أول كواكب خارج المجموعة الشمسية في عقد التسعينيات.

ووفقا لتحليل للمقال نشر في دورية نيتشر أمس الأربعاء، فإن تشرشل تحدث عن قضايا تهيمن على الجدل الدائر اليوم بشأن الحياة خارج كوكب الأرض، وكان القصد منه على الأرجح أن يكون مقالا علميا دارجا لصحيفة رغم أنه لم ينشر قط.

وبدأ البحث عن حياة في عوالم أخرى في العشرين عاما الماضية، حيث تشير عمليات الرصد الفلكي إلى أن مجرة درب التبانة وحدها ربما تضم أكثر من مليار كوكب بحجم الأرض قد تكون صالحة للحياة.

وكان تشرشل يفكر بالفعل بهذه الطريقة قبل قرابة ثمانين عاما مضت، وكتب قائلا "في ظل وجود مئات الآلاف من السُدم التي تحتوي كل منها على آلاف الملايين من الشموس فإنه لا بد أنه توجد احتمالات هائلة بأن هناك أعدادا ضخمة تحوي كواكب قد تتيح أجواؤها إمكانية الحياة".

كما تطرق أيضا لأهمية الماء السائل للحياة قائلا إن أي كوكب مناسب ينبغي أن يكون "بين بضع درجات من الصقيع ودرجة غليان الماء".

وينشغل العلماء الآن أكثر من أي وقت مضى بالبحث عن علامات على الحياة في مثل هذه البيئات في نظامنا الشمسي وفي الكون الأوسع، ولم يعثروا حتى الآن على شيء.

ويذكر أن تشرشل الذي اشتهر باطلاعه الواسع كتب بالفعل مقالات علمية مشابهة لصحف ومجلات من بينها مقال عن توليد الطاقة عن طريق الاندماج النووي في عام 1931.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

إذا كان البعض يبدي استغرابا حيال فوز رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ونستون تشرشل بجائزة نوبل للآداب عام 1953فإن الكاتب بيتر كلارك يكشف بكتابه الجديد “مهنة السيد تشرشل” كيف أنه كان خطيبا وكاتبا كبيرا، آمن بأن “الكلمة هي الشيء الوحيد الذي يبقى للأبد”.

وافق مركز أرشيف الزعيم البريطاني الراحل وينستون تشرشل الذي شغل منصب رئيس وزراء عام 1940 على نشر مليون صفحة من الوثائق الشخصية والرسمية على الإنترنت عام 2012.

باعت دار بونهامز للمزادات في نيويورك لوحة زيتية لرئيس الوزراء البريطاني السابق وينستون تشرشل مقابل 420 ألف دولار بعد أن كانت قدرت ثمنها بما بين 400 و600 ألف دولار، وقد اشتراها عبر الهاتف شخص لم يكشف النقاب عن اسمه.

أظهر استطلاع للرأي أن البريطانيين بدؤوا يمزجون بين الواقع والخيال في اعتقاداتهم حول الشخصيات التاريخية والخرافية. فقد جاء في الاستطلاع أن كثيرين يعتقدون أن ريتشارد قلب الأسد ووينستون تشرشل شخصيات وهمية، في حين اعتقد آخرون أن شخصية شرلوك هولمز المبتدعة أنها حقيقية.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة