عائلة مقدسية مسلمة تحتفظ بمفتاح كنيسة القيامة

Adeeb Joudeh, a Muslim, displays the ancient keys to the Church of the Holy Sepulchre, during an interview with Reuters at his home near Jerusalem's Old City November 8, 2017. Picture taken November 8, 2017. REUTERS/Ronen Zvulun
أديب جودة يعرض مفاتيح كنيسة القيامة (رويترز)

يتجه الفلسطيني المسلم أديب جودة كل ليلة إلى أحد أقدس المواقع المسيحية في العالم، سالكا الأزقة الحجرية في المنطقة القديمة بمدينة القدس، حاملا المفتاح العتيق لكنيسة القيامة، التي يعتقد كثير من المسيحيين بأن المسيح عليه السلام صلب ودفن في موقعها.

ويقول جودة (53 عاما) إنه منذ قرون تم الاتفاق على ائتمان عائلته التي تعد من أبرز عائلات القدس على مفتاح الكنيسة، مضيفا "بكل أمانة هذا شرف عظيم لمسلم أن يحتفظ بمفتاح كنيسة القيامة، أهم الكنائس في المسيحية".

وائتمنت عائلة مسلمة أخرى، هي عائلة نسيبة، على مهمة فتح أبواب الكنيسة وإغلاقها، حيث يتولى أفرادها القيام بالمهمة إلى اليوم.

‪أديب جودة يعرض القرارات السلطانية التي أصدرها العثمانيون بمنح الوصاية على المفتاح لأسرته‬ (رويترز)‪أديب جودة يعرض القرارات السلطانية التي أصدرها العثمانيون بمنح الوصاية على المفتاح لأسرته‬ (رويترز)

ويقول بعض الباحثين إن القائد صلاح الدين الأيوبي الذي استرد القدس من أيدي الصليبيين عام 1187 هو الذي منح العائلتين هذه الوصاية من أجل تأكيد سلطة المسلمين في المدينة، غير أن جودة يقول إن الوثائق لا ترجع إلى ما قبل القرن 16، ويعرض عشرات القرارات السلطانية التي أصدرها العثمانيون بمنح الوصاية على المفتاح لأسرته.

ويوضح جودة أن المفتاح عمره نحو ثمانمئة عام، وأن نسخة أخرى يحتفظ بها من المفتاح انكسرت بعد استخدامها على مدار القرون.

ويضيف "بدأت أتعلم ذلك وأنا عمري ثماني سنوات، ونتوارثه الأبناء عن الآباء، وأنا أقوم بتلك المهمة منذ ثلاثين عاما، وأشعر بأن كنيسة القيامة بيتي الثاني".

وتشترك الكنيسة الأرثوذكسية وكنيستا الأرمن والروم الكاثوليك في الإشراف على الكنيسة، بينما ترى الباحثة في الديانة المسيحية إيسكا هاراني أن ائتمان أسرتين مسلمتين على المفتاح والأبواب يسهم في الحفاظ على السلام بين الطوائف.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أثار الكشف عن ببيع بطريركية الروم الأرثوذكس عقارات تابعة للكنيسة في القدس الغربية لجهات يهودية وأجنبية، احتجاجات في أوساط المسيحيين الفلسطينيين الذين جددوا الدعوة لتعريب الكنيسة وعزل البطريرك.

Published On 4/11/2017
بيع عقارات للكنيسة في القدس إلى جهات يهودية

شارك الآلاف من المسيحيين في احتفالات عيد الفصح في كنيسة القيامة بالبلدة القديمة في القدس للمرة الأولى منذ إعادة افتتاح قبر المسيح، بحسب الأناجيل، أمام الزوار الشهر الماضي.

Published On 17/4/2017
Christian worshippers surround the Edicule as they take part in a Sunday Easter mass procession in the Church of the Holy Sepulchre in Jerusalem's Old City April 16, 2017. REUTERS/Ammar Awad

يمتد تاريخ البلدة القديمة في قلب مدينة القدس المحتلة إلى آلاف السنين وفيها المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، وهي تتعرض منذ احتلالها من قبل الإسرائيليين عام 1967 لحملات تهويد متعاقبة.

Published On 11/3/2017
epa03987816 A general view of the Old City of Jerusalem during a snow storm in Jerusalem, 12 December 2013. Reports state that storms crossing Israel have flooded roads, felled trees and delayed public transportation. Severe winter weather is forecast for the coming days. EPA/ABIR SULTAN
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة