صناعة السكر أوقفت أبحاثا تكشف علاقته بأمراض القلب

السكريات مرتبطة بأمراض القلب (الجزيرة)
السكريات مرتبطة بأمراض القلب (الجزيرة)

قال باحثون إن صناعة السكر الأميركية أوقفت الأبحاث  التي تظهر صلة بين تناول السكروز وأمراض القلب قبل خمسين عاما من النقاش الحالي حول سلامة الأطعمة المحلاة والمشروبات الغازية.

واتهم الباحثون هيئات تجارة السكر باستخدام أساليب مماثلة لتلك التي تتبعها شركات التبغ عن طريق "قمع" العلم الذي يبين أن منتجها غير صحي، بعد اكتشاف وثائق داخلية تصف الدراسة.

وأظهرت الوثائق أن مؤسسة أبحاث السكر الأميركية، التي تمولها هذه الصناعة، دعمت في البداية دراسة جامعة برمنغهام عن آثار تناول السكروز على القوارض.

ومع ذلك يبدو أن النتائج المبكرة وجدت دليلا على وجود علاقة مع أمراض القلب تفوق المحتوى الحراري للسكر. وحددوا أيضا آلية محتملة لذلك، في شكل تفاعلات مع ميكروبات الأمعاء. وفي تلك المرحلة أوقفت المؤسسة، المرتبطة بالهيئة الحالية، التمويل وادعت أن العمل لم يكن له قيمة تذكر.

وقد وجد العديد من الدراسات أن السكر يرتبط بأمراض القلب حتى لو لم يكن الناس يعانون من زيادة الوزن، ولكن صناعة السكر تحدت هذه النتائج. وزعمت المؤسسة أن التمويل توقف لأن الدراسة تأخرت وتجاوزت الميزانية الموضوعة.

المصدر : تايمز

حول هذه القصة

أظهرت وثائق قديمة أن صناعة السكر قد دفعت في ستينيات القرن الماضي أموالا لعلماء للتهوين من العلاقة بين تناول السكر والإصابة بأمراض القلب، مقابل التركيز على دور الدهون.

قالت البرازيل التي تعتبر أكبر منتج عالمي للسكر إنها تسعى للعب دور تجاري أكبر حجما في تجارة السكر على النطاق الدولي. ويأتي ذلك بعد حكم مبدئي أصدرته منظمة التجارة العالمية ضد الاتحاد الأوروبي أمس تضمن خرق الاتحاد لقواعد التجارة بدعمه للسكر.

ما السمنة؟ وما مخاطرها؟ وكيف نتخلص منها؟ ولماذا توجد علاقة بين السمنة والإصابة بالسكري؟ هذه الأسئلة وغيرها أجابت عنها عيادة الجزيرة.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة