اكتشاف بقايا وحش عاش بالهند قبل 150 مليون سنة

The remarkably intact specimen was unearthed after 1,500 man-hours of digging Guntupalli Prasad
بقايا حيوان بحري زاحف منقرض طوله أكثر من خمسة أمتار في الهند

اكتشف علماء الحفريات بقايا متحجرة لوحش بحري عاش في الهند قبل 150 مليون سنة، حيث عثروا  على بقايا الحيوان الزاحف الذي يبلغ طوله 5.5 أمتار داخل صخور من الحقبة الوسطى، عصر الزواحف الكبرى، في ولاية جوجارات الغربية.

والمثير للدهشة أنه تم انتشال العينة في حال سليمة بعد 1500 ساعة من الحفر، ولا تزال أجزاء من عظام الجمجمة والزعنفة والذيل مفقودة.

وبفحص أسنان أحفورة الحيوان الزاحف -الذي يطلق عليه "إكثيوصور الجوراسي" أو سحلية الأسماك- قال العلماء إن هناك احتمالا بأنه كان يتغذى على الحيوانات البحرية الصدفية مثل الأمونايت.

ويأمل الباحثون في أن يساعد هذا الكشف في فهم كيفية تطور الزواحف البحرية وانتشارها في جميع أنحاء العالم.

ويقول العلماء إن سحالي الأسماك هذه تشبه الدلافين والحيتان الحديثة، وإنها عاشت في فترة ترجع إلى ما بين 250 و90 مليون سنة مضت.

وأضافوا أن المنافسين الرئيسيين لهذه الزواحف البحرية هي البلصورات، وهي مجموعة أخرى من الزواحف البحرية وأسماك القرش، وفي الوقت الذي كانت فيه الديناصورات تهيمن على الأرض، كانت التيروصورات، الزواحف الطائرة، "قادة السماء".

وأشاروا إلى أن العينة المكتشفة قد تكشف ما إذا كان هناك علاقة بحرية بين الهند وأميركا الجنوبية قبل 150 ميلون سنة.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

A handout photograph shows what scientists have identified as the first known example of fossilised brain tissue from a dinosaur, and say it resembles the brains of modern-day crocodiles and birds, released in London, Britain October 27, 2016. Photograph taken on October 15, 2016. University of Cambridge/Handout via REUTERS - ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS SUPPLIED BY A THIRD PARTY. FOR EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVES. FOR EDITORIAL USE ONLY. NOT FOR SA

كشفت آثار أقدام من ثلاثة أصابع بطول 57 سنتيمترا عن وجود ديناصورات ضخمة آكلة للحوم بجنوب قارة أفريقيا قبل مئتي مليون عام، بوقت كانت أغلب هذه الكائنات المفترسة متوسطة الحجم.

Published On 28/10/2017
This handout photo taken on May 19, 2010 and provided by Marineland Melanesia on February 12, 2013 shows George Craig feeding Cassius - who has reclaimed his crown as the world's biggest crocodile in captivity, with his Australian handler saying it will boost business, on Green Island, Queensland

أظهر بحث أن بإمكان التماسيح تسلق الأشجار, وقال الباحث فلاديمير دينتس من جامعة تنيسي إنه على الرغم من افتقار هذه الزواحف للمكونات البدنية الواضحة التي تتيح لها القيام بذلك فإن التماسيح تتسلق الأشجار حتى قممها.

Published On 15/2/2014
epa04213965 A Yemen chameleon (Chamaleo calyptratus) crawls on the hand of veterinarian Lidija Stanisic at her house in the outskirts of Zagreb, Croatia, 19 May 2014. Eight baby chameleons came into the world at the veterinarian house a few weeks ago. EPA/ANTONIO BAT

توصلت دراسة هامة إلى سبب هذه الألوان العجيبة والجميلة التي تتلون بها ذكور الحرباء وتكاد تكون حصرية على هذا النوع من الزواحف دون غيرها.

Published On 12/3/2015
epa03707769 An Estuarine Crocodile (Crocodylus Porosus) opens its jaws wide at the National Zoological Gardens at Dehiwala outside the city limits of Colombo, Sri Lanka, where participants of the upcoming World Crocodile Conference in Sri Lanka gathered for a presentation of safe capturing methods on 19 May 2013.

توصلت دراسة أسترالية جديدة إلى سبب نوم التماسيح بعين واحدة مفتوحة، وذلك باستخدام كاميرات تعمل بالأشعة تحت الحمراء لدراسة سلوك هذه الزواحف أثناء النوم.

Published On 23/10/2015
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة