آلاف السباحين يشاركون بمنافسة سنوية في هونغ كونغ

المنافسة تسلط الضوء على أهمية المحافظة على البيئة البحرية (غيتي)
المنافسة تسلط الضوء على أهمية المحافظة على البيئة البحرية (غيتي)
شارك نحو ثلاثة آلاف شخص في منافسة للسباحة تنظم سنويا في هونغ كونغ. وقطع المتسابقون مسافة كيلومتر سبحوا فيها عبر ميناء فيكتوريا قبل الوصول إلى خط النهاية، وتعود هذه المسابقة لعام 1906 حين كانت الصين مستعمرة بريطانية.

وقد تم إحياء المسابقة المائية منذ عام 2011 لتكون سنوية تسلط عن طريقها الصين الضوء على أهمية المحافظة على البيئة البحرية، وحمايتها من التلوث، ولا سيما وأن المسابقة البحرية لهذه السنة نظمت بعد إجراء عمليات لتحسين جودة المياه في المنطقة الوسطى للميناء.

وتسابق المتنافسون ضمن 14 فئة، ومنها سباق للرجال وآخر للنساء وثالث لكبار السن، كما نظم سباق سباحة لكبار الشخصيات شارك فيه وزيرا العمل والرعاية الاجتماعية بحكومة هونغ كونغ. وذكرت بعض وسائل الإعلام الصينية أن السباق مر دون وقوع حوادث للسباحين، اللهم إلا من بعض الإصابات الطفيفة نتيجة الاحتكاكات بين المتسابقين.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الصينية