إقبال متزايد على سوق الجمعة بجدة التاريخية

يهدف السوق إلى دعم الأسر المنتجة وتنشيط المنطقة القديمة (واس)
يهدف السوق إلى دعم الأسر المنتجة وتنشيط المنطقة القديمة (واس)

يشهد سوق الجمعة في المنطقة التاريخية بجدة إقبالا متزايدا من الزوار الذين قاربت أعدادهم سبعين ألف زائر، للتبضع من السوق الذي يهدف إلى دعم الأسر المنتجة وأصحاب المشاريع الصغيرة.

وافتتح السوق السنة الماضية في مهرجان "رمضاننا كدا (هكذا)"، ليكون رافدا استثماريا للمهرجان الذي تطمح أمانة محافظة جدة والهيئة العامة للسياحة السعوديتين إلى أن يعيد للمنطقة مكانتها التي عرفت بها على مر التاريخ.

ويفتح السوق أبوابه طيلة أيام إجازة منتصف العام الحالية، كما يتيح الفرصة لـ183 شابا وشابة لعرض منتجاتهم لعشرات الآلاف من الزوار الذي قرروا قضاء إجازة منتصف العام أو جزء منها بالقرب من تاريخ المدينة العريقة.

وقال أحد الشباب البائعين في السوق إن هذا العام يشهد إقبالا كبيرا من الزوار بسبب الأجواء الربيعية في مدينة جدة، مشيرا إلى أن اللجنة التنفيذية لمهرجان جدة التاريخية قامت بتهيئة البنية التحتية للسوق من خلال حسن التنظيم وتخصيص منطقة مطاعم للزوار، التي أسهمت في خلق بيئة تسويقية متكاملة.

وتشهد ساحات سوق الجمعة عددا من العروض التراثية والمسابقات الثقافية والترفيهية، إضافة إلى خيمة خصصت لعدد من الفعاليات والعروض العالمية.

رقصات شعبية وتراثية على هامش سوق الجمعة بجدة التاريخية (واس)
المصدر : وكالة الأنباء السعودية (واس)