الثلوج تغري هواة التزلج بلبنان وتنعش السياحة

المقاعد المتحركة تنقل المتزلجين إلى أعلى الجبل
المقاعد المتحركة تنقل المتزلجين إلى أعلى الجبل (الجزيرة نت)

ديما شريف-بيروت

"لبنان بلد سياحة الفصول الأربعة". جملة قد تبدو مكررة لكنها حقيقة هذه الأيام؛ إذ غطت الثلوج الجبال في لبنان مبكرا هذا العام، مما وفّر موسما جاذبا لرياضة التزلج وغيرها من الرياضات الشتوية التي تشهد إقبالا متزايدا ممن يقصدونها من اللبنانيين والأجانب.

تعود أولى محاولات التزلج في لبنان إلى عام 1913، وعرفت الرياضة تطورا كبيرا في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي، وصولا إلى افتتاح ستة مراكزِ تزلج موجودة حاليا في أعلى قمم الجبال بالبلاد، من بينها مركز في منطقة "المزار كفرذبيان" بارتفاع يزيد على 2500 متر عن الساحل، ويعد من أكبر المراكز في الشرق الأوسط.

رحلات منتظمة
إلى كفرذبيان يتقاطر محبو الرياضات الشتوية، ويتجمهرون أمام المقاعد المتحركة، وينتظرون وصولها لتنقلهم من أسفل الجبل إلى أعلى قمة فيه، حيث تبدأ رحلة التزلج نزولاً.

‪شاليهات في منطقة كفرذبيان‬ (الجزيرة نت)‪شاليهات في منطقة كفرذبيان‬ (الجزيرة نت)

يقول متزلج التقته الجزيرة نت في كفرذبيان إنّه يمارس رياضة التزلج منذ صغره، "وهي شغف أحبه، وأحب في كل مرة الصعود إلى الجبل"، ويقول آخر إنّه أتى من أستراليا، وهو يأتي كل عام كي يتزلج "لأنني أحب هذه الرياضة وهذا مكان جميل".

وتقول متزلجة أثناء ممارسة هوايتها صعودا وهبوطا "جميلة جداً هذه الرياضة، انظري إلى جمال الطبيعة والهواء النقي وسرعة النزول".

أنماط مختلفة
تتيح محطات ومراكز التزلج في لبنان لزوارها التمتع بأنواع مختلفة من الرياضات الشتوية؛ فإلى جانب التزلج يمكن ركوب ما يسمى "الإسكيدو" التي تشبه الدراجات المائية (جيت سكي) لكنها مخصصة للثلج، وهي تمنح من لا يعرف التزلج فرصة أيضا للاستمتاع بالثلوج، والتجول في الجبال بعيداً عن التزلج.

‪الإسكيدو تمنح فرصة لمن لا يعرف التزلج الاستمتاع بالثلوج‬ (الجزيرة نت)‪الإسكيدو تمنح فرصة لمن لا يعرف التزلج الاستمتاع بالثلوج‬ (الجزيرة نت)

يعطي الثلج في الكثير من المناطق اللبنانية دفعاً لدورة الحياة، ويتوافر قوت الناس في عشرات القرى المحيطة بالمنتجعات التي تغزو الجبال اللبنانية، بفعل الرداء الأبيض، الجاذب للزوار والسياح.

في محيط المنتجعات تنتشر المتاجر المخصصة لتأجير أدوات وألبسة التزلج، وتوفر مصدر كسب لأبناء القرى لأربعة إلى خمسة أشهر في السنة، طول "موسم الثلج".

كذلك تنتشر المطاعم والمقاهي الفاخرة والصغيرة التي توظف أيضاً سكانا محليين، إلى جانب المطاعم والأفران التي تبيع المعجنات والمناقيش اللبنانية الشهيرة، مما يسمح للقرى التي توجد على مقربة من منتجعات التزلج أن تنتعش اقتصادياً في هذا الموسم.

موسم واعد
وازداد في السنوات الأخيرة عدد الفنادق والشاليهات في مناطق التزلج التي تتيح استئجار وحدات  لموسم كامل أو بضعة أيام للتمتع برياضات الثلج المختلفة.

وليد بعينو: سكان كفرذبيان ينتظرون الموسم كل عام (الجزيرة نت)وليد بعينو: سكان كفرذبيان ينتظرون الموسم كل عام (الجزيرة نت)

ويقول عضو المجلس المحلي لبلدة كفرذبيان وليد بعينو للجزيرة نت إنّ سكان البلدة ينتظرون الموسم كل عام، وهو يبدأ في شهري ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني، ويستمر نحو خمسة أشهر. ويضيف أن "المنطقة تعتمد على الموسم الشتوي وقوامه التزلج والسياحة، وهذه السنة أتت الثلوج في الوقت المناسب قبل فترة الأعياد، واستفدنا جداً من هذا الموضوع".

ينتظر سكان الجبال -إذن- موسم سياحة شتوية واعد في منتجعات التزلج اللبنانية، أسهمت في إنعاشه كثافة الثلوج المتساقطة، وسط آمال أهالي المناطق الجبلية بأن تتجدد العواصف ليطول الموسم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

الساحة الحمراء بموسكو.. تاريخ يراقص المتزلجين

افتتحت في موسكو إحدى أجمل ساحات التزلج على الجليد في روسيا وأكثرها أناقة، وذلك وفقا للتقليد السائد في البلاد منذ عام 2006 وسط أجواء احتفالية مصحوبة بسوق تقليدي لعيد الميلاد.

Published On 22/12/2016
أنشطة لحث الحكومة اللبنانية على حل أزمة النفايات

تتسابق حملتان في لبنان، الأولى لوزارة السياحة تظهره بلدا أخضر بجباله نظيفا بمياهه، والثانية يقودها ناشطون في حملة “طلعت ريحتكم” تظهر جبالا من النفايات المكدسة بالبلد

Published On 12/3/2016
التزلج على الماء يساعد على تدريب الجسم على التوازن والتناسق العصبي العضلي

أشار الخبير الرياضي إنغو فروبوزه إلى ضرورة أن يتمتع الرياضيون المبتدئون في ممارسة رياضة التزلج على الماء بقدر معين من اللياقة البدنية، إذ لا يُكتفى بالاعتماد على عضلات الأيدي والأذرع والأكتاف فقط، بل يتطلب الأمر التحميل على عضلات البطن والساقين بصورة مستمرة.

Published On 13/8/2013
epa00168727 A small group of Indian tourists listen to their Lebanese guide inside the temple of Bacchus, dedicated to the God of wine, at Baalbek in LebanonÆs Beqaa Valley on Thursday 08 March 2004. The Canaanites, one of the Beqaa ValleyÆs earliest inhabitants built the temples dedicated to the god Baal. Later, in Roman times, Baalbek was known as Heliopolis or City of the Sun. Since ancient times the complex of temples has survived conquering armies, earthquakes and most recently LebanonÆs 16-year civil war which ended in 1991. Today, tourist agencies around the world are rediscovering Lebanon has a destination. The mixture of different n

يواجه القطاع السياحي في لبنان أزمة هي الأصعب منذ العام 2005 وفق النقابات السياحية، ويعزى الأمر إلى آثار الأزمة السورية والانفلات الأمني والشلل الذي أصاب مؤسسات الدولة اللبنانية، ويتوقع أن تتقلص إيرادات السياحة هذا الموسم بالنصف لتناهز أربعة مليارات دولار.

Published On 17/7/2013
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة