وفاة آخر رائد فضاء مشى على القمر

سيرنان بجانب صورة التقطها لرحلة أبولو 17 إلى سطح القمر (رويترز)
سيرنان بجانب صورة التقطها لرحلة أبولو 17 إلى سطح القمر (رويترز)

قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إن رائد الفضاء السابق يوغين سيرنان الذي أصبح آخر رائد فضاء سار على القمر، توفي أمس الاثنين عن عمر ناهز 82 عاما.

وأضافت ناسا في بيان دون الخوض في تفاصيل، أن سيرنان، الذي كان أيضا أحد أوائل الرجال الذين يسبحون في الفضاء، توفي محاطا بأسرته.

وسار سيرنان وزميله رائد الفضاء هاريسون شميت في رحلة "أبولو 17" على القمر يوم 11 ديسمبر/كانون الأول 1972 عندما هبطا من مركبتهما على سطح القمر.

وعلى مدى ثلاثة أيام قطعا أكثر من ثلاثين كيلومترا في مركبة قمرية، وجمعا أكثر من مئة كيلوغرام من الأحجار والصخور خلال عملية استكشاف للفوهات والتلال استمرت 22 ساعة.

وكتب سيرنان، وهو طيار سابق بالبحرية الأميركية، في مذكرات عنوانها "آخر رجل على القمر" أدركت أنني تغيرت في الأيام الثلاثة الماضية وأنني لم أعد أنتمي للأرض فقط، من الآن فصاعدا سأنتمي للكون.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

تخطط وكالة الفضاء الأوروبية لإنشاء قرية على سطح القمر، حيث يطمح العلماء أن تتيح الخطة السفر إلى القرية لأغراض سياحية ومهمات استكشافية وعلمية وتجارية وتعدينية.

قال علماء إن للقمر تاريخا أكثر تعقيدا مما كان يعتقد، إذ يتجاوز عدد طبقات سطحه تسعا، وهي النتائج التي تم التوصل إليها من خلال رادار على متن المسبار الصيني “يوتو”.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة