خسوف غير كلي للقمر

يطلق على القمر في حالة الخسوف وهو بدر قمر الحصاد أو القمر العملاق (رويترز)
يطلق على القمر في حالة الخسوف وهو بدر قمر الحصاد أو القمر العملاق (رويترز)

شهدت المنطقة العربية ومناطق واسعة من آسيا وأفريقيا وأستراليا وأوروبا ليلة الجمعة آخر خسوف غير كلي للقمر في هذا العام، بينما لم يشاهد الخسوف الذي استمر نحو أربع ساعات بالأميركيتين الشمالية والجنوبية.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للبحوث الفلكية في مصر أشرف تادرس أن هذا الخسوف يطلق عليه خسوف شبه ظلي لبدر القمر، حيث يعبر القمر منطقة شبه ظل الأرض ويرى بالعين المجردة.

وأضاف أن الخسوف يحدث دائما عندما يكون القمر بدرا، ويطلق على القمر في تلك الحالة "قمر الحصاد"، و"القمر السوبر"، و"القمر العملاق"، حيث يوجد بمنطقة الحضيض في مداره حول الأرض، أي على مسافة 355 ألف كلم فقط من الأرض، علما بأن متوسط المسافة بين الأرض والقمر يبلغ نحو 385 ألف كلم.

يذكر أن ظاهرة الخسوف تحدث عندما تحجب الأرض ضوء الشمس عن القمر، وذلك عندما تكون الأرض في مدار بينهما.

وقد تقاطر عشاق الظواهر الفلكية والعلماء لرصد الخسوف في أكثر من دولة، حيث إن دلالات الخسوف والكسوف العلمية ونتائج رصدهما تساعد على إثراء المعرفة الفلكية، كما تسهم في مراكمة المعلومات الخاصة بهاتين الظاهرتين من خلال منهج المقارنة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شهدت أجواء مختلف الدول العربية ومناطق واسعة من وسط وغرب قارة آسيا وشرق القارة الأوروبية ومعظم أنحاء أفريقيا خسوفا كليا للقمر استمر أكثر من مائة دقيقة، وهو الأول خلال هذا العام والأطول منذ أحد عشر عاما.

تشهد المنطقة العربية مساء الأربعاء خسوفا كلياً للقمر، هو الأول من نوعه لهذا العام وسيشاهد الخسوف الكلي بشكل كامل من وسط آسيا وغربها، وشرق أوروبا ومعظم أجزاء أفريقيا، أما باقي مناطق العالم فستشهد خسوفا جزئياً للقمر بنسب متفاوتة باستثناء أميركا الشمالية.

تشهد المنطقة العربية أول خسوف للقمر هذا العام في ليلة 15/16يونيو/حزيران الجاري, وسيشاهد الخسوف الكلي بشكل كامل من أواسط آسيا وغربيها، وشرقي أوروبا ومعظم أجزاء أفريقيا, أما باقي مناطق العالم فستشهد خسوفاً جزئياً بنسب متفاوتة باستثناء أميركا الشمالية.

المزيد من جغرافي ومناخي
الأكثر قراءة