المعارضة السورية تستخدم "بوكيمون" للفت انتباه العالم

أطفال من أنحاء مختلفة بسوريا يرفعون صورا لشخصيات بوكيمون ويطلبون المساعدة (رويترز)
أطفال من أنحاء مختلفة بسوريا يرفعون صورا لشخصيات بوكيمون ويطلبون المساعدة (رويترز)

سعت جماعات المعارضة السورية إلى الاستفادة من الهوس العالمي بلعبة بوكيمون للفت انتباه العالم إلى محنة الأطفال السوريين المحاصرين في الحرب المستعرة منذ خمسة أعوام.

ونشر الائتلاف الوطني السوري صورا لأطفال في بلدات سورية محاصرة وهم يرفعون رسومات لشخصيات بوكيمون ويطلبون المساعدة.

والصور محاولة للاستفادة من نجاح لعبة "بوكيمون جو" التي تتحدى اللاعبين على أجهزة الهواتف الذكية للنزول لمواقع في العالم الحقيقي للقبض على "الوحوش" باستخدام كاميرا الهاتف.

وقال المكتب الإعلامي للائتلاف على تويتر إن من يبحث عن البوكيمون يجده في سوريا.

ورفع طفل رسما لشخصية "بيكاتشو" في "بوكيمون" وعليها عبارة تقول إنه محاصر في دوما بالغوطة الشرقية ويطلب المساعدة.

ودوما ضاحية تابعة لـدمشق تحاصرها قوات النظام، وتقول الأمم المتحدة إن القصف يجري بشكل يومي هناك وفي الأحياء المحيطة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال خبراء علم نفس ولياقة اليوم الخميس إن لعبة "بوكيمون غو" التي اجتذبت قطاعا عريضا من المستخدمين خلال الأيام الماضية مفيدة للصحة.

حذر طبيب نفسي تركي من التأثيرات السلبية على الصحة النفسية والجسدية للعبة "بوكيمون غو"، التي لاقت رواجا كبيرا في الأيام الماضية، وقدم ستة أضرار خطيرة لها، فما هي؟

حذر المبعوث الأممي في سوريا ستفان دي ميستورا من تدهور الوضع الإنساني بحلب نتيجة الحصار الذي تفرضه قوات النظام على مناطقها، مشيرا إلى أن نحو ثلاثمئة ألف مدني بحاجة لمساعدات.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة