بائع مصري ينقذ محله من السرقة بتجاهل اللص

اشتهر بائع كباب مصري في نيوزيلندا بين مستخدمي الإنترنت بعد انتشار تسجيل فيديو له وهو يتجاهل لصا ويواصل تلبية طلب الزبون التالي في محله، وحصل الفيديو على أكثر من ربع مليون مشاهدة.

وقال سيد أحمد صاحب مطعم "إجيبشيان كباب هاوس" في مدينة كرايست تشيرش إنه كان "سعيد الحظ" عندما تجاهل الرجل المقنع الذي دخل المطعم يوم 28 مايو/ أيار وطلب النقود وهو يحمل ما بدا أنه بندقية.

وبهدوء أعصاب واصل أحمد -الذي يدير مطعمه منذ 15 عاما- تلبية طلب لأحد الزبائن مبديا عدم اكتراثه باللص، قبل أن يبتعد لطلب الشرطة مما دفع اللص إلى الخروج من المتجر خالي الوفاض.

وقال أحمد (55 عاما) لوسائل إعلام نيوزيلندية إنه ليس بطلا لكنه كان يفكر في أسرته وقد تحكم في نفسه واعتقد أن تجنب الموقف قد يقيه عواقب خطيرة، وأكد أنه كان محظوظا لأن هذا الرد ورد على خاطره في تلك اللحظة.

ونشرت شرطة كانتربري تسجيل كاميرات المراقبة بالمطعم على فيسبوك الأسبوع الماضي في محاولة للتعرف على هوية اللص المحتمل. ومنذ ذلك الحين اجتذب الفيديو الذي تبلغ مدته 27 ثانية 255 ألف مشاهد وتمت مشاركته أكثر من ألف مرة.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يندهش المرء لطابور المصطفين أمام محل صغير في بورصة التركية لتناول وجبة الغداء من "الشاورما". لكن الدهشة تزول بعدما يعلم أن المحل نفسه انطلقت منه حكاية "إسكندر كباب" بالقرن الـ19.

عاد بركان في نيوزيلندا اليوم الثلاثاء إلى هدوئه بعد أن تدفقت الحمم منه أمس لأول مرة منذ 115 سنة، حيث حجبت سحابة من الرماد السماء وسط البلاد مما أعاق حركة الطائرات دون وقوع أضرار أخرى أو إصابات.

لقيت حارسة في حديقة حيوانات بنيوزيلندا حتفها بعدما هاجمها نمر أثناء فتح الحديقة للجمهور صباح اليوم، وقد طلبت إدارة الحديقة من الزوار مغادرتها، بينما باشرت السلطات تحقيقا في الحادث.

اعتذر وزير حقوق الإنسان الإيرلندي عن وصفه الأتراك بالكباب خلال حديث هامس مع زعيم الحزب الاشتراكي داخل البرلمان الإيرلندي. وقد صدم التعبير أحد نواب الاشتراكي الذي طلب استجواب رئيس الوزراء.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة