فيسبوك ويوتيوب تشنان حملة على "المحتوى المتطرف"


تتجه أكبر مواقع مشاهدة مقاطع الفيديو على الإنترنت إلى استخدام تقنية آلية تحذف تلقائيا المحتويات المتطرفة
.

وتعد غوغل وفيسبوك من أبرز هذه الشركات التي ستُفعّل أنظمة لحجب وحذف مقاطع الفيديو الصادرة عن تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك في إطار حملة إلكترونية شاملة ضد التنظيمات والحركات التي توصف بالإرهابية والمتشددة، تحمل شعار "عالم افتراضي خال من التطرف".

وتسعى الحملة للقضاء على أي محتوى يحمل شبهات توصف بالمتشددة أو الإرهابية. ولم يصدر موقع فيسبوك وغوغل مالك يوتيوب -وهما في طليعة الحملة- أي بيان رسمي يعرف بماهية وطبيعة هذه الحملة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تمكن قراصنة من اختراق حسابات مؤسس فيسبوك على مواقع تويتر وإنستغرام وبنتريست ولينكدإن، ونشروا رسالة تفاخر على حسابه في تويتر قبل أن تتحرك شركة تويتر بسرعة لتحذف التغريدة وتستعيد الحساب.

أعلنت فيسبوك أن تطبيقها ماسنجر لنظام أندرويد بات يدعم إرسال واستقبال الرسائل النصية القصيرة "أس أم أس"، لكن هذه الميزة ستحتاج بعض الوقت قبل أن تظهر لكافة المستخدمين.

كشفت دراسة حديثة أن 59% من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يشاركون المواد اعتمادا على عنوانها الجاذب دون قراءة محتواها، وتلعب "المشاركات العمياء" -بحسب الدراسة- دورا في تحديد آرائنا وأذواقنا الثقافية.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة