عندما تقتحم المرأة مهنة حكرا على الرجال

صدى سويوت امرأة تعمل في تصليح هياكل السيارات في مدينة إسطنبول التركية، وقد كسرت بعملها هذا الأفكار المسبقة عن عمل النساء في مجالات بقيت حكرا على الرجال.

تقول سويوت التي تبلغ الرابعة والعشرين من العمر إنها تحب عملها، وتدعو النساء إلى اقتحام مزيد من هذه المهن لإثبات أنفسهن وتحقيق استقلالهن.

وتصف عملها بأنه دقيق ولهذا فإن النساء يصلحن للعمل في هذه المهنة لأنهن أكثر دقة وصبرًا من الرجال.

غير أنها تنتقد النساء وتصفهن بالكسل، مشيرة إلى أنها تقوم منذ عامين بتدريب الرجال على أسرار المهنة.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ظلت سياقة سيارات الأجرة حكرا على الرجال في تركيا، غير أن النساء أصبحن يقتحمن عليهم هذا الحصن الحصين، وبدأن يجدن لهن مكانا خلف المقود وينافسنهم في نقل الزبائن إلى حيث يريدون.

مقهى أنثوي في العاصمة التركية أنقرة ممنوع على الرجال ولا قيود فيه على النساء، يتميز بجو نسائي ناعم خالٍ من الصياح والشجار والشتائم التي توجد أحيانا بمقاهي الرجال.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة