صم يعلّمون مكفوفين التواصل بلغة الإشارة

نظمت الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة في دولة قطر مؤخرا دورة تدريبية تعلّم خلالها مكفوفون كيفية التواصل مع الصم بلغة الإشارة.

وتأتي هذه الدورة التي تعد الأولى من نوعها في العالم العربي، ضمن أنشطة وفعاليات مختلفة بمناسبة أسبوع الأصم العربي.

وقال المدير التنفيذي لجمعية تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة أمير ملا إنهم يعقدون سلسلة من الورشات والمحاضرات الدورية التوعوية الخاصة بأسبوع الصم.

ووصف الدورة التدريبية التي نظمتها جمعيته في الدوحة بأنها تجربة فريدة في الوطن العربي تهدف إلى تعليم الكفيف لغة الإشارة.

وحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية، فإن عدد الصم في العالم يبلغ نحو 360 مليونا، في وقت يبلغ عدد المكفوفين 39 مليون شخص.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قامت معلّمة في العاصمة البوسنية سراييفو بمبادرة لتعليم تلاميذها لغة الإشارة، حتى لا يشعر تلميذ أصمّ -يدرس معهم- بأنه غريب بين رفاقه. ولاقت هذه المبادرة تشجيع آباء وأمهات الطلاب.

أدخلت شركة غوغل دعما للغة الإشارة في تطبيق محادثات الفيديو "هانغ آوتس" حيث أصبح التطبيق يتيح دعوة مترجم خاص ليدخل الدردشة وتظهر صورته أعلى الزاوية اليمنى للنافذة فيتولى ترجمة إشارات الأصم إلى كلمات، وكلمات المتحدثين إلى إشارات.

طوّر باحثون من جامعة أميركية تطبيقا للهواتف الذكية يسهل على المكفوفين وضعاف البصر عملية التقاط الصور بهواتفهم، ويستفيد التطبيق من تقنيتي التعرف على الوجوه والنطق الآلي لتحديد إطار الصورة، ويتيح للكفيف التقاط الصور بمسح الشاشة بإصبعه من أسفل إلى أعلى.

أضاف تطبيق قارئ العملات "موني ريدر" المصمم لمساعدة المكفوفين على تمييز العملات من خلال تصويرها بالكاميرا، عددا من العملات الخليجية إلى رصيده، وهي البحرينية والسعودية والكويتية والإماراتية، وذلك بالتعاون بين موقع أبل للكفيف العربي وشركة آيبلكس مطورة التطبيق.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة